المبعوث الأممي يؤجل زيارته إلى دمشق

المبعوث الأممي يؤجل زيارته إلى دمشق

دمشق – أفادت صحيفة ”الوطن“ المحلية، والمقربة من النظام السوري، أن زيارة المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا إلى دمشق تأجلت ليوم الثلاثاء.

ونشرت الصحيفة على موقعها الالكتروني إنه تم ”تأجيل زيارة دي ميستورا إلى دمشق ليوم الثلاثاء“، ولم تذكر الصحيفة أسباب تأجيل الزيارة مكتفية بإيراد الخبر..

وكانت صحيفة ”الوطن“ أعلنت في وقت سابق، أن دي ميستورا، سيصل مساء الأحد إلى دمشق، ليبدأ غداً برنامج لقاءاته الرسمية مع المسؤوليين السوريين.

وكشف المبعوث الخاص إلى سوريا، إثر سلسلة لقاءات مع رؤساء الوفود المشاركة في مؤتمر ميونخ للأمن الذي تحتضنه هذه المدينة، منذ يوم الجمعة، أن العمل للتوصل إلى السلام في سوريا لا يزال صعباً وهناك عمل شاق ينتظره وليس الأمر سهلا، لكنه عبر عن إصرار الكثير من الدول على المضي قدماً هذه المرة نحو تجسيد الوعود التي تم إطلاقها على أرض الواقع، مع التأكيد على ضرورة تقديم كافة الأطراف لتنازلات تسمح بالتوصل لأرضية اتفاق.

وشدد المسؤول الأممي على أن ”الحل في سوريا لن يمر على ماسورة دبابة، بل سوف يكون عن طريق حل سياسي عادل يتم التوصل إليه بتجاوز كافة النقاط العالقة“. وأضاف على أن أطراف الصراع أصبحوا أكثر ثقة على أن هذا هو الخيار الوحيد المتاح.

وأكد دي ميستورا على أهمية تكفل المجتمع الدولي بقضية اللاجئين السوريين والعمل الجاد لإنهاء الصراع للعودة إلى بلدانهم في ظل الأوضاع المزرية التي يعيشونها.

واقترح دي ميستورا، خلال زيارة قام بها إلى سوريا شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، مبادرة ”تجميد القتال“ المطروحة حالياً والتي ستكون بدايتها في حلب، فيما اعتبر الرئيس بشار الأسد أن المبادرة جديرة بالدراسة وأن نجاحها سيشكل حجر الأساس لخطوات مماثلة، فيما اعتبرها الائتلاف الوطني السوري المعارض ”منقوصة“.

ومن جهة ثانية، تناولت محادثات وزير الخارجية الروسي مع نظيره الأمريكي في ميونيخ العلاقات الروسية الأمريكية والأزمة في أوكرانيا وتطورات الوضع في سوريا واليمن وجملة قضايا أخرى.

وفي ما يخص سوريا جرى خلال لقاء وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بوزير الخارجية الأمريكي جون كيري على هامش ”مؤتمر ميونيخ“ تبادل للآراء حول تطورات ”الوضع المحيط بسوريا“.

وقالت الخارجية الروسية عبر موقع ”فيسبوك“ إن ”لافروف شدد على ضرورة المساعدة على إطلاق الحوار السياسي المتكامل بين الحكومة السورية والمعارضة مع الأخذ في الاعتبار تجربة عقد الاجتماع حول سوريا في موسكو في يناير/ كانون الأول“.

كما تناولت محادثات لافروف مع كيري ”الوضع في اليمن ومستقبل المباحثات المتعلقة ببرنامج إيران النووي وعددا من القضايا الدولية الهامة الأخرى“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com