تعرفي على ”صنفرة البشرة“

تعرفي على ”صنفرة البشرة“

المصدر: إرم - رحاب درويش

تعد عملية ”صنفرة البشرة“ من العمليات الحيوية بالنسبة للحالات التي تعاني من ندوب شديدة في البشرة، ولكن قبل البدء في العلاج يجب السيطرة على نشاط حب الشباب، وقبل العملية بـ 48 ساعة يتم إيقاف استعمال جميع مستحضرات التجميل، والحرص على تنظيف البشرة، وإزالة الدهون.

تتم ”صنفرة البشرة“ في 30 دقيقة باستعمال علاجاتت صنفرة مختلفة لتسوية سطح البشرة بعناية، ولمنع حدوث إصابة عميقة.

وبعد العملية يتم دهن البشرة بمضاد حيوي مرطب 3 مرات يوميا لمنع تكوّن القشور، وقد يحتاج بعض الأشخاص إلى مسكنات للألم في اليومين الأولين للعملية، وتنمو البشرة الجديدة في 10 أيام، يجب خلالها عدم التعرض لأشعة الشمس حتى لا يتغير لون الجلد، فقد يكون هذا التغير دائما، وقد يدوم لعدة أسابيع أو شهور، ويظل لون البشرة المعالجة ورديا، وتكون البشرة حساسة لدرجات الحرارة العالية والباردة طوال السنة.

وقد تحتاج البشرة إلى عملية صنفرة أخرى أو أكثر لتسويتها، وخاصة إذا كانت التعرجات أو الندوب شديدة، ولكن ليس قبل 9 أشهر من عملية الصنفرة الأولى، ويفضل إجراء عدة عمليات سطحية بدلا من عملية واحدة عميقة قد تتسبب في بياض البشرة أو ظهور تعرجات وندوب بها.

ويلاحظ أن عملية تقشير البشرة تعتمد على الكيماويات بخلاف الأسلوب الميكانيكي لعملية ”صنفرة البشرة“.

وهناك 3 درجات من تقشير البشرة، يجب بعدها تجنب أشعة الشمس المباشرة، لمدة سنة على الأقل، وتجنب وضع مستحضرات التجميل في الساعات الثلاث الأولى التي تلي عملية التقشير التي تستغرق حوالي 15 دقيقة، أما العناية بالبشرة بعد التقشير فتتضمن تغطية البشرة بمضاد للماء ودهان الجلد بفازلين لترطيب البشرة أثناء عملية الالتئام، ويستمر ذلك لفترة من الزمن قد تستمر لعدة أشهر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com