الشرطة المغربية تواجه تهم الرشوة بتصوير الراشين

الشرطة المغربية تواجه تهم الرشوة بتصوير الراشين

المصدر: إرم- من سكينة الطيب

بعد الضجة التي أثارتها مقاطع فيديو تصور رجال أمن يتلقون الرشاوي من مواطنين في المغرب، وما أعقب ذلك من اعتقالات في صفوف رجال الأمن، قامت السلطات بتزويد سيارات ودراجات رجال الأمن بكاميرات لتصوير المواطنين الراشين وتقديمهم للمحاكمة باعتبارهم المساعدين على استفحال ظاهرة الرشوة بالمغرب.

وكانت فضيحة كبرى قد أثرت على سمعة أجهزة الأمن، بعد أن قام سائح إسباني بتصوير رحلة للمغرب تضمنت مقطعا يطالب فيه رجلي أمن السائح بمبلغ مالي، وبعد اعتقال الشرطيين وتقديمهما للمحاكمة توالى نشر مقاطع فيديو لرجال الأمن يتسلمون رشاوي من مواطنين مقابل عدم تحرير مخالفات مرورية ضدهم.

وأصدرت مديرية ولاية الدار البيضاء الكبرى ”بلاغا حول قضايا الإرشاء“ قالت فيه إنه حرصا على تعزيز وتقوية آليات النزاهة وتخليق الحياة المهنية في صفوف موظفي الأمن والقطع مع الممارسات التي تمس بالاستقامة والشرف المهني، وتأكيدا على ضرورة تفعيل دور المراقبة، عن طريق تعيين لجان خاصة بالمراقبة غايتها ضبط كل ما من شأنه أن يمس بالأخلاق العامة للمهنة، فقد تم ضبط 5 حالات إرشاء موظفي أمن تم إيقاف مرتكبيها من أجل إحالتهم على العدالة.

ويتداول المغاربة عبر مواقع التواصل الاجتماعي رسالة تحذر مستعملي الطريق من التعرض للاعتقال في حال تقديم رشوة لرجال شرطة المرور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة