المغرب يواجه البرد بحملات تضامن

المغرب يواجه البرد بحملات تضامن

المصدر: الرباط - من سكينة الطيب

حذرت السلطات المغربية سكان مناطق بالأطلس من العاصفة القوية التي تضرب المنطقة حاليا والتي تسببت بقطع الطرق الرئيسية جراء تساقط الأمطار والثلوج بكثافة منذ أيام.

وأطلقت منظمات حقوقية ونسوية وجمعيات خيرية حملات للتضامن مع السكان المتضررين من موجة البرد التي يعرفها المغرب حاليا.

وتعيش مناطق أعالي الجبال بمدينتي بني ملال وأزيلال وضعية صعبة جراء سوء الأحوال الجوية والانخفاض الكبير في درجات الحرارة التي تتقلص إلى 5 درجات تحت الصفر ليلا، في حين دخلت بعض القرى في حالة بيات شتوي، بسبب العزلة والحصار الذي يحول دون تمكين المتضررين من التنقل إلى الأسواق والمناطق المجاورة.

وبسبب التقلبات المناخية أمر العاهل المغربي الملك محمد السادس كل من وزارتي الداخلية والصحة والجيش بالتجند لمواجهة الانخفاض الشديد لدرجة الحرارة بالمناطق المستهدفة من خلال توفير المؤن والمساعدات وفك العزلة عن القرى والأرياف، وتقديم الدعم للمتضررين، والتعجيل بإيفاد لجن طبية لاستطلاع أوضاع الساكنة.

واتخذت السلطات المغربية تدابير استعجالية لإنقاذ ضحايا ”عزلة الثلوج“ خاصة في صفوف النساء الحوامل والأطفال والشيوخ الذين يعانون من الأمراض المزمنة، ونصبت مستشفا ميدانيا متنقلا يضم مختلف التخصصات الطبية.

وتتوقع مديرية الأرصاد الجوية أن يظل الطقس باردا وممطرا بشمال وداخل وشرق البلاد خلال يومي الأربعاء والخميس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة