صور.. تعرف على أغنى الكلاب في العالم

صور.. تعرف على أغنى الكلاب في العالم

المصدر: إرم - من محمود صبري

نشرت صحيفة ”ديلي ستار“ تقريراً حول أغنى الكلاب في العالم، مشيرة إلى أن تلك الكلاب ليست مجرد حيوانات مدللة، وإنما هي من أصحاب الملايين التي تعيش حياة الرفاهية، وتنبح طوال الطريق إلى البنك.

1. غونتر الرابع الألزاسي – تقدر قيمة ثروته الصافية 90 مليون جنيه استرليني

غونتر الرابع ورث ثروة عن والده غونتر الثالث، الذي حصل على ذلك المبلغ الكبير من مالكته الكونتيسة الألمانية المالتي مليونيرة، كارلوتا ليبينستاين في العام 1992.

اشتهرت الكونتيسة كارلوتا بأنها من محبي الحيوانات، وكانت شديد التعلق بحيواناتها الأليفة.

غونتر الرابع يمتلك العديد من الفيلات، بما في ذلك قصرا في ميامي كان مملوكاً قبل ذلك لمادونا.

2. الكلب البوديل توبي– تقدر قيمة ثروته الصافية بـ 60 مليون جنيه استرليني

عندما توفيت المليونيرة الأمريكية إيلا ويندل في عام 1931، تركت كل ثروتها التي تقدر بـ 15 مليون أسترليني لكلبها البوديل توبي.

وخلال 74 عاما، انتقلت ثروته من كلب الى كلب، حيث أن توبي الحالي – ابن حفيد حفيد حفيد توبي الأصلي، ورث عقار تقدر قيمته بنحو 59.4 مليون جنيه استرليني.

3. الكلبة المالطية ترابيل – تقدر قيمة ثروتها الصافية بـ 6 مليون جنيه استرليني:

عندما ماتت المستثمرة الثرية ليونا هيلمسلي في عام 2007، لم تحرم أحفادها من تركتها فحسب، وإنما فركت الملح على جراحهم وكتبت كل ثروتها لكلبتها المالطية ترابيل.

الكلبة المدللة عاشت حياة الترف لمدة أربع سنوات حتى وفاتها في عام 2011، رغم رفع دعوى قضائية طويلة ضدها من عائلة هلمسلي الغاضبة.

5. الكلب بونتياك- تقدر قيمة ثروته الصافية بـ 3 مليون جنيه استرليني:

بونتياك هو الكلب المدلل لأسطورة هوليوود بيتي وايت، والمعروفة بأنها من نشطاء حقوق الحيوان، ومن المتوقع أن يرث ثروة طائلة تقدر بـ 3 مليون أسترليني بعد وفاتها.

6. الكلب موس – تقدر قيمة ثروته الصافية بـ 2 مليون جنيه استرليني:

على عكس الكثيرين ممن وردت أسماءهم بالقائمة السابقة، كان موس يعمل على الكفاف للحصول على عظمة، قبل أن ينتقل إلى المجد بالمشاركة في مسرحية فراسير الهزلية في عقد التسعينيات.

حصل موس على أكثر من 6620 جنيه أسترليني عن كل حلقة طوال حياته المهنية، وكان يحصل على إيميلات من المعجبين تفوق بكثير الإيميلات التي يحصل عليها الممثلين البشر في حينه.

بعد نشر سيرته الذاتية وتصدره غلاف مجلة various، نال موس شهرة كبيرة، إلا أنه مات في ذلك الوقت عن عمر يناهز 15 عاماً، ليترك ثروة تتجاوز 2 مليون جنيه أسترليني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com