مقتل 9 سوريين اختناقاً بالنفط – إرم نيوز‬‎

مقتل 9 سوريين اختناقاً بالنفط

مقتل 9 سوريين اختناقاً بالنفط

دمشق- توفي 9 أشخاص وأصيب 17 آخرين اختناقاً بغاز ”كبريتيد الهايدروجين“ السام نتيجة استنشاقهم الغاز المنبعث من النفط الخام ”الذي تم تهريبه من العراق“ وذلك أثناء قيامهم بتكريره بطرق بدائية وغير آمنة قرب بلدة ”الكسرة“ شمال محافظة دير الزور (شمال شرق سوريا).

وكانت تقارير عدة حذرت من الأخطار ”الكارثية“ الناجمة عن عملية استخراج النفط من دون اتباع الوسائل الوقائية، وعملية تكريره البدائية.

من جهة ثانية، وفي آخر التطورات الميدانية بدير الزور، شنّ طيران النظام الحربي غارات جوية على بلدة ”موحسن“ ومحيط المطار العسكري بدير الزور مساء السبت، بالتزامن مع نشوب اشتباكات على أسوار المطار ومنطقة جبل الثردة وأطراف قرية الجفرة، وتسببت تلك الغارات، حسب ناشطين، بأضرار كبيرة بمنازل المدنيين، في الوقت الذي شهدت فيه جبهات القتال في المدينة اشتباكات متقطعة في كل من حي الحويقة الغربي والرشدية والصناعة وقصف مدفعي على مطقة حويجة صكر.

إلى ذلك دارت اشتباكات في محيط ”حقل التيم“ النفطي، حيث تمكنت قوات النظام من السيطرة على أطراف الحقل بعد انسحاب مقاتلي تنظيم ”داعش“ منها.

إلى ذلك، أفادت تنسيقية ”دير الزور تحت النار“ أن مدفعية النظام قصفت أطراف بلدة عيّاش ومحيط اللواء 137 في الجهة الغربية لمدينة دير الزور بالتزامن مع اشتباكات متقطعة في المنطقة، كما تعرضت قرية المريعية للقصف العنيف.

هذا ويُشار إلى أن معظم حقول النفط السورية تتركز في المنطقة الشرقية، والشمالية الشرقية (منطقة الجزيرة)، وتتوزع على ثلاث محافظات هي الحسكة (تضم خمسة حقول)، دير الزور (6 حقول)، والرقة (6 حقول)، وجميعها باتت خارج سيطرة النظام، حين تتقاسم جماعات متشددة متصارعة في ما بينها ووحدات الحماية الكردية السيطرة على الحقول، التي يخضع أكبرها لسيطرة الوحدات الكردية (حقول الرميلان شرق محافظة الحسكة).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com