روسيا تحرم المتحولين جنسياً والشواذ من قيادة السيارات

روسيا تحرم المتحولين جنسياً والشواذ من قيادة السيارات

المصدر: إرم ـ من محمود صبري

حسمت الحكومة الروسية مسألة أهلية الشواذ والمتحولين جنسيًا لقيادة السيارات، في ضوء تزايد حوادث الطريق التي تسبب فيها شواذ جنسياً بالبلاد، مؤكدة على حرمان أصحاب الميول الجنسية الشاذة من قيادة السيارات.

وأصدرت الحكومة الروسية تشريعاً جديداً، يدرج عيوباً جسدية جديدة بخلاف العمى والبتر وما شابه، مثل التحول الجنسي والمخنثين، وأصحاب الميول الجنسية غير العادية مثل ”بي دي إس إم“، أو ما يعرف بالميول الاستعرائية.

وبحسب الحكومة الروسية، فإن الشواذ جنسيًا والمتحولين يعانون من اضطرابات جنسية وليس لديهم أهلية للحصول على رخص قيادة سيارات.

وتعتزم روسيا تشديد إجراءات قيادة السيارات بالبلاد، نظراً للزيادة الكبيرة في حوادث الطريق، لاسيما بعدما سمع الكرملين شكاوى من مختلف أنحاء العالم حول أكثر حالات الحوادث شيوعاً، وكان أكبر المتورطين في تلك الحوادث الشواذ جنسيًا والمتحولين جنسيًا والمقامرين والسكيرين.

يذكر أن روسيا قد اتخذت العديد من الإجراءات ضد الشواذ في العام 2013، حيث رأت أن الأشخاص الذين يرون أنفسهم شواذ أو سحاقيات أو ثنائيي الجنس أو متحولين، ليس لديهم نمط حياة تقليدي.

وقال فاليري إيفتشينكو، من جمعية الطب النفسي الروسية، لـ (بي بي سي) روسيا، إن الناس يجنبون طلب المساعدة النفسية خوفًا من فقدان رخص القيادة الخاصة بهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com