الأردن.. إجراءات صارمة بحق من يخرج للتنزه أثناء العاصفة

الأردن.. إجراءات صارمة بحق من يخرج للتنزه أثناء العاصفة

المصدر: إرم - تهاني روحي

يبدو أن عاصفة أليكسا وتبعاتها الموجعه في الأردن، جعلت من الحكومة الأردنية تستنفر استنفارا تاما، تلافيا لما حصل في ”أليكسا“ من انقطاع الكهرباء وأزمات السير وغيرها من الكوارث.

وزير الداخلية الأردني حسين المجالي وخلال زيارته التفقدية للاطلاع على الاستعدادات لمواجهة العاصفة ”هدى“ أكد أن الحكومة ستتخذ إجراءات صارمة بحق كل من يعيق عمل الجهات الرسمية في تعامله مع هذا المنخفض عن طريق الخروج بالسيارات دون وجهة معينة أو التنزه ودون حاجة قصوى تجبره على الخروج من المنزل.

وقال المجالي إن الأجهزة المعنية ستتخذ كافة الإجراءات بحق المخالفين بشكليها القانوني والإدراي، ووجه رسالة إلى المواطنين يدعوهم فيها إلى التقيد بالتعليمات التي تصدر عن الجهات المختصه بالنسبة للتعامل مع المنحفض الجوي والعاصفة ”هدى“.

وفي سياق متصل، وبالرغم من التحذيرات، إلا أن مجموعات كبيرة من الشباب بدأوا بالذهاب إلى الشوارع العامة للعب بالثلوج وخاصة على الطرق التي تشهد تساقطا كثيفا للثلوج.

وسارعت مديريات الأمن بالإعلان عن قرار وزير الداخلية بإغلاق عدد من الطرق أمام حركة السير حفاظا على سلامة المواطنين ولإتاحة المجال للجهات المعنية المختلفة بالعمل على فتح الطرق لتقديم خدمات الإسعاف والإخلاء والمساعدة للمحتاجين لها .

وفي بادرة طيبة تعبر عن عمق مشاعر الانتماء والإحساس بمعاني الأخوة الإنسانية مع المواطنين وخاصة الفقراء الذين لا يملكون أياً من وسائل التدفئة في منازلهم المتهالكة، بادر صاحب أحد المحال التجارية في إربد إلى وضع يافطة دعا خلالها الذين لا يملكون وسائل التدفئة إلى استعارة مدافئ من داخل محله التجاري مجانا وإعادتها بعد انقضاء العاصفة الثلجية .

صاحب المحل كتب على يافطته ”الأخوة المواطنين الكرام .. بمناسبة العاصفة الثلجية التي تمر بها البلاد نود إعلامكم أنه بإمكانكم استعارة المدافئ الكهربائية خلال العاصفة الثلجية مع إمكانية إعادتها بعد انتهاء هذه العاصفة دون أي مقابل .. المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص“، وسرعان ما تناقل الأردنيون الخبر عبر مواقع التواصل ودعوا باقي التجار للإقتداء بهذا النموذج والوقوف مع الأسر الفقيرة في هذه الظروف السائدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com