نيويورك.. مستشفى يعفي بريطانيان من 200 ألف دولار – إرم نيوز‬‎

نيويورك.. مستشفى يعفي بريطانيان من 200 ألف دولار

نيويورك.. مستشفى يعفي بريطانيان من 200 ألف دولار

المصدر: نيويورك- من عماد هادي

انفرجت أزمة بريطانية وخطيبها مع أحد المستشفيات في مدينة نيويورك بعد مطالبتها بمبلغ 200 ألف دولار مقابل خدمات الولادة ومكوثها أياما في المستشفى الذي دخلته بشكل مفاجئ بعد شعورها بالمخاض المبكر، بينما كانت تمضي فترة سياحة مع خطيبها في مدينة نيويورك منذ وصولهما الشهر الماضي.

وقال مستشفى ”لينوكس هيل“ في حي مانهاتن بمدينة نيويورك في تصريح لشبكة ”سي بس إس نيوز“ الأحد، إنه يستطيع أن يضمن أنه ليس هناك تكاليف مالية على البريطانيان اللذان حظيا بتغطية واسعة من قبل وسائل الإعلام الأمريكية وفي بريطانيا على السواء.

وأضاف ناطق باسم المستشفى بأنهم يعملون مع شركة التأمين الخاصة بخدمات المستشفى لتغطية جميع التكاليف كخدمات المستشفى والتخدير والأطباء.

وكانت كاتي عاموس وخطيبها لي جونستون قد ذهبا بشكل غير مخطط له للسياحة في مدينة نيويورك وبينما كانا يمارسان رياضة المشي الطويل في حديقة ”سنترال بارك“ الشهيرة وسط مدينة نيويورك شعرت المرأة بالمخاض المبكر وأسعفت إلى المستشفى.

وأطلقت الأسرة على طفلها اسم ”داكس“ لكنهما لن يستطيعا السفر مع طفلهما ”داكس“ قبل مارس/آذار القادم بسبب حاجته للبقاء في حضانة خاصة حتى يستكمل الفترة التي كان يفترض أن يقضيها في بطن أمه.

في غضون ذلك، ذكرت صحيفة ”الاندبندنت“ البريطانية أنه تم إعطاء الأسرة مكانا للإقامة في مكان قريب من المشفى الذي يحتضن طفلهما الرضيع ضمن برنامج أعده المستشفى لمثل هذه الحالات حتى يساعد عائلات حديثي الولادة وأصحاب بعض الأمراض المزمنة للسكن مجانا.

وكان نشطاء أمريكيون وبريطانيون قد أطلقوا صفحة على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“ للدعوة للتبرع للأسرة البريطانية العالقة بسبب تكاليف المستشفى الباهظة وفتحوا خلالها صفحة للتبرع على موقع GoGetFunding.com، تحت عنوان ”حكاية داكس في نيويورك“.

ومؤخرا وبعد إعلان المستشفى حل قضية التكاليف التي كانت على عاتق الأسرة البريطانية، أعلنت الصفحة التي أنشئت في ”فيسبوك“ بأن قضية الأسرة حلت بالكامل وأن ما وصل من تبرعات سيذهب لسداد ما عليهم من تكاليف لفواتير الإقامة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com