الذهب يتراجع بفعل قوة الدولار – إرم نيوز‬‎

الذهب يتراجع بفعل قوة الدولار

الذهب يتراجع بفعل قوة الدولار

سنغافورة- تراجع الذهب إلى أدنى مستوياته في أسبوع، متأثرا بقوة الدولار، وهبوط أسواق النفط، ليتخلى عن مكاسبه التي حققها في التعاملات المبكرة، الجمعة.

وهبط سعر الذهب في المعاملات الفورية إلى أدنى مستوياته منذ 26 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، مسجلا 1172.95 دولار للأوقية (الأونصة) بعد صعوده في بداية التعاملات. وبحلول الساعة 12:57 بتوقيت جرينتش، قلص المعدن خسائره ليصل سعره إلى 1176.80 دولار للأوقية، بانخفاض نسبته 0.4%.

وتتجه أسعار الذهب إلى إنهاء الأسبوع على تراجع نسبته 1.6%، مسجلة ثالث خسائرها الأسبوعية على التوالي.

وشهدت السوق سيولة هزيلة في تعاملات ما بعد العطلة وسط إغلاق الأسواق الصينية واليابانية.

وانخفض سعر الذهب في العقود الأمريكية الآجلة تسليم فبراير شباط، بنسبة 0.6%، ليصل إلى 1177.40 دولار للأوقية.

وخرج المعدن الأصفر من عام 2014 بخسائر بلغت نحو 2% عقب نزوله 28% في العام السابق.

ويتنبأ الكثير من المحللين بعام صعب للذهب، حيث من المتوقع أن يحقق الدولار مزيدا من المكاسب بدعم من توقعات برفع أسعار الفائدة الأمريكية وانتعاش الاقتصاد.

وارتفع الدولار إلى أعلى مستوياته في نحو تسعة أعوام، إذ صعد 0.6% أمام سلة من ست عملات رئيسية، وهي زيادة ترجع في معظمها إلى انخفاض اليورو، الذي نزل إلى أدنى مستوياته في أربعة أعوام ونصف العام. وهبط اليورو بعد أن عزز البنك المركزي الأوروبي توقعات اتخاذه خطوات أكثر جرأة بشأن التحفيز النقدي في وقت لاحق هذا الشهر.

وطغت قوة الدولار، وهبوط أسعار النفط، كثيرا على تأثير انخفاض الأسهم الأوروبية، في ظل بيانات ضعيفة عن الصناعات التحويلية في منطقة اليورو وتعاملات هادئة.

وعادة ما يعتبر الذهب أداة تحوط من التضخم الذي يقوده النفط.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، زاد سعر الفضة 0.3% ليصل إلى 15.68 دولار للأوقية، بعد أن تكبد المعدن خسائر نسبتها 19.3% في 2014.

وتراجع سعر البلاتين 0.8% ليصل إلى 1196.70 دولار للأوقية بعد نزوله 12% في العام الماضي.

واستقر سعر البلاديوم دون تغير يذكر عند 788.30 دولار للأوقية بعد أن قفز 11% في 2014 ليسجل أعلى أداء بين المعادن النفيسة، وهو ما يرجع في الأساس إلى مخاوف بشأن المعروض من روسيا، أكبر منتج للمعدن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com