رجال الأعمال الفلسطينيون يعلنون مقاطعتهم لمؤتمر البحرين

رجال الأعمال الفلسطينيون يعلنون مقاطعتهم لمؤتمر البحرين

المصدر: أ ف ب

قرر رجال الأعمال والاقتصاديون الفلسطينيون مقاطعة المؤتمر الاقتصادي الذي ينظم برعاية أمريكية في 25 حزيران/ يونيو المقبل في البحرين، وفق ما أعلن المجلس التنسيقي للقطاع الخاص الفلسطيني (بال تريد) في مؤتمر صحافي في رام الله، الثلاثاء.

وقال رئيس المجلس عرفات منصور، إن ”المجلس التنسيقي للقطاع الخاص الذي يضم أكثر من 12 مؤسسة فاعلة في الاقتصاد الفلسطيني قرر عدم المشاركة في مؤتمر المنامة“، مشيرًا إلى أن ”العديد من رجال الأعمال الفلسطينيين تلقوا دعوات لحضور المؤتمر لكننا قررنا عدم المشاركة“.

ودعت الإدارة الأمريكية إلى مؤتمر حول تنمية الاقتصاد الفلسطيني في البحرين، يرتقب أن تكشف خلاله عن الشق الاقتصادي من خطتها للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين والتي لم يُكشف عن شقها السياسي بعد.

وأعلنت السلطة الفلسطينية أنها لن تشارك في هذا المؤتمر الذي قالت إنها لم تستشر بشأنه ولم تكلف أحدًا التفاوض باسمها.

وقال منصور إن ”السلام الاقتصادي كذبة كبيرة جربناها منذ أكثر من خمس وعشرين سنة لذلك موقفنا وقرارنا من دعوة مؤتمر البحرين هو مقاطعته، نعتبر أن الأولوية للمسار السياسي ويكون معه بالتوازي مسار اقتصادي“.

وأضاف أن مؤتمر البحرين ”هدفه التطبيع مع بعض الدول العربية دون حل سياسي للقضية الفلسطينية، ونحن كرجال أعمال فلسطينيين نقف مع منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية ونرفض حضور مؤتمر البحرين؛ لأنه تمهيد لمؤامرة صفقة القرن“.

وشدد على أن ”أي مشروع اقتصادي دون حل سياسي هو بيع للوهم، وأي كلام عن مسار اقتصادي كذبة كبيرة لا توصلنا إلى أي نتيجة مع أهمية الاقتصاد وتنميته وتطويره، لكن تنمية الاقتصاد تتم في ظل استقلال وسيادة وحل سياسي غير ذلك نبقى ندور في حلقة مفرغة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com