العثور على حطام سفينة غرقت قبل 96 عاما بالمغرب

العثور على حطام سفينة غرقت قبل 96 عاما بالمغرب

المصدر: الرباط- من سكينة الطيب

عثر فريق علمي مكون من باحثين وغواصين على حطام سفينة غرقت قبالة سواحل المغرب قبل 96 عاما.

ومكنت عمليات البحث والتنقيب الأثري، من العثور على حطام باخرة بريطانية يرجح أنها غرقت، في صيف سنة 1918، بعرض شاطئ مدينة أكادير جنوب المغرب.

ويوجد حطام متناثر للسفينة على مساحة تقدر بحوالي 700 متر مربع، وعلى بعد حوالي 500 متر من اليابسة وعلى عمق يتراوح ما بين 6 و 10 أمتار.

وقال فريق البحث ان الأبحاث مكنت من الكشف عن مكونات وأجزاء مختلفة للمحرك وعدد من القضبان الحديدية وقطع متفرقة من السفينة يعلوها كلها الصدأ.

وكانت السفينة البخارية الإنجليزية ”باينياسا إس. إس“ تقوم برحلة تجارية من البرازيل نحو جبل طارق واضطرت لتغيير مسارها نحو شواطئ أكادير بسبب عطب ميكانيكي لكنها تحطمت قبل ان تصل الى شاطئ أكادير دون أن يخلف الحادث ضحايا في الأرواح. ويبلغ طول السفينة 122 مترا وعرضها 16 مترا بعلو يصل إلى 8.5 مترا وبقوة 476 حصانا وطاقة استيعابية تصل إلى 4973 طنا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com