سعودي فقير يتبرع بكليته لامرأة رافضاً بيعها

سعودي فقير يتبرع بكليته لامرأة رافضاً بيعها

المصدر: إرم- من ريمون القس

تبرع مواطن سعودي في مدينة الطائف بمنطقة مكة المكرمة، بكليته لامرأة مصابة بالفشل الكلوي رافضاً مبلغ 300 ألف ريال (80 ألف دولار) رغم عدم امتلاكه منزل خاص به.

وضرب علي هادي عسيري الموظف في إدارة الطوارئ والأزمات بصحة مدينة الطائف، أروع المثل في إنقاذ الآخرين، حيث سارع إلى إنقاذ المرأة وتبرع لها بإحدى كليتيه لوجه الله تعالى ورفض 300 ألف ريال من زوجها بعد نجاح العملية، لأن هدفه ابتغاء الأجر والمثوبة.

وأوضح ”عسيري“ إنه بعد أن عَلِم بحالة المرأة وشعر بمعاناتها قرر التبرع لها بإحدى كليتيه لأنه لأن له أربعة أشقاء وشقيقات مرضى بأمراض مستعصية مختلفة منها السرطان والانيميا، والقلب، وقال ”أشعر بمعاناتهم ومعاناة كل المرضى، كما أن عملي في إدارة الطوارئ والأزمات أشعرني بأهمية العمل على إنقاذ الآخرين بكل الطرق والسبل“.

وقال ”إن العملية نجحت ولله الحمد وأنا أمارس حياتي الطبيعية بعد التبرع بنحو سبعة أشهر دون أي مشكلات ولله الحمد، كما أن السيدة التي تبرعت لها تعيش بصحة وعافية وفقاً لرواية زوجها“.

وأكد أنه رفض شيكاً من زوج المرأة بمبلغ 300 ألف ريال، موضحاً ”التبرع لم يكن لهدف مادي بالرغم أنني لا أملك إلا راتبي المتواضع والسكن في منزل مستأجر“.

والسعودية، التي يبلغ عدد سكانها نحو 30 مليون منهم 20 مليون مواطن، بحاجة إلى نحو 250 كلية سنوياً لتلبية احتياجات مرضى الفشل الكلوي، بحسب تقارير.

ويعاني المجتمع السعودي المحافظ بطبعه من معارضة لفكرة التبرع بالأعضاء. وفي العام 2010 تم الإعلان عن تأسيس أول جمعية خيرية في المملكة لتنشيط التبرع بالأعضاء، ولا تقوم الجمعية بزراعة الأعضاء البشرية أو معالجتها إنما هدفها هو العمل على توعية المجتمع بأهمية التبرع بالأعضاء بعد الحصول على فتوى شرعية تجيز بالتبرع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com