وفاة الشاعر ولد عبدي تربك مهرجان الأدب الموريتاني

وفاة الشاعر ولد عبدي تربك مهرجان الأدب الموريتاني

المصدر: نواكشوط - من سكينة الطيب

أربك خبر وفاة الشاعر الكبير محمد ولد عبدي فعاليات مهرجان الأدب المنظم حاليا بموريتانيا، واستأثر الخبر باهتمام المشاركين في اليوم الثاني من فعاليات المهرجان، وخصص أغلب المشاركين في الندوات الفكرية والورشات الأدبية جزءا من مشاركاتهم للحديث عن الشاعر وإنجازاته. فيما تبارى الشعراء لرثائه والتعبير عن خسارة الأدب الموريتاني لواحد من أصواته ومبدعيه الكبار.

وقالت وزارة الثقافة الموريتانية إنّ الراحل كان خير سفير للثقافة الموريتانية، وأعلن رئيس اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين عبد الله السالم ولد المعلا من على منصة المهرجان إلغاء كافة مظاهر الاحتفال خلال الفترة المتبقية منه، بما في ذلك الفقرات الغنائية والموسيقية.

ووقف الشعراء والمثقفون المشاركون في المهرجان دقيقة حداد على الراحل، وقرروا تخصيص أمسية كاملة لتأبين الفقيد وإلقاء مختارات من شعره.

وأبّن اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين فقيد الأدب الموريتاني الراحل الشاعر الكبير ولد عبدي، واعتبر أنّ رحيله خسارة جسيمة في المشهد الثقافي الموريتاني، وقال بيان الاتحاد ”إن أعظم ما يواسينا في رحيل الشاعر الدكتور محمد ولد عبدي، بعد الإيمان بالله، هو آثاره الأدبية والعلمية القيّمة الباقية بين أيدينا، والتي تركها للأجيال شاهدا ودليلا على قامة سامقة نذرت نفسها للعطاء، وظلت حاملة لهموم وطنها، وحامية لوشيجة انتمائها الأولى إلى آخر لحظة من حياتها“.

وشكر الاتحاد دولة الإمارات على ما قامت به تجاه الشاعر وما منحته من عناية ورعاية خلال مرضه فقامت بعلاجه على حسابها في المستشفيات خارج الدولة وداخلها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة