دراما رمضان تثير الجدل بالعراق والبرلمان يطالب بوقف البرامج ”الفاضحة“  

دراما رمضان تثير الجدل بالعراق والبرلمان يطالب بوقف البرامج ”الفاضحة“  

المصدر: إرم نيوز

دخل البرلمان العراقي على خط الدراما الرمضانية، من خلال مطالبته القنوات الفضائية التي تعرض برامج، اعتبرها مخالفة للذوق العام، والقيم والأعراف بوقف بثها.

ويحتدم الجدل في العراق هذه الأيام بشأن عرض مسلسلات تضمنت مشاهد اعتُبرت ”خادشة للحياء“، وسط تساؤلات عن سبب اللجوء إلى هذا النوع من المسلسلات.

وطالب لجنة الثقافة والإعلام والسياحة والآثار البرلمانية، هيئة الاتصالات بـ“رصد جميع البرامج المعروضة على شاشات التلفزة وعرضها على لجان متخصصة وإشعار اللجنة بالإجراءات المتخذة بالسرعة الممكنة“.

وأكدت اللجنة في بيان ”دعمها للفن الرصين والهادف الذي يعكس وجهًا مشرقًا عن المنظومة الاجتماعية العراقية بجميع مكوناتها“، مشيرةً إلى أنها ”مع حرية الرأي والتعبير وعرض البرامج بجميع أشكالها وتصنيفاتها، لكن ضمن الحدود المهنية والأخلاقية التي رسمتها القوانين، فضلا عن احترام حرمة الأشهر المقدسة لدى الشعوب“.

وأثارت مشاهد في مسلسل ”الفندق“ الذي يُعرض على شاشة قناة ”الشرقية“ الفضائية، حفيظة بعض المتابعين، حيث ظهر أحد الفنانين وهو مستلق على سرير، وتقوم إحدى الممثلات بعملية تدليك لظهره، في مشهد اعتبره متابعون خادشًا للحياء العام، ومخالفًا لعادات وتقاليد المجتمع العراقي خاصة في شهر رمضان.

كما واجه المسلسل انتقادات من ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، ومختصين لجهة عدم تناول الفكرة التي قام عليها المسلسل بشكل مثالي، وهي الاتجار بالبشر في العاصمة بغداد.

و“الفندق“ هو أول دراما تلفزيونية عراقية يتم تصويرها في بغداد، منذ سبع سنوات، ويهدف إلى إبراز نتوءات في المجتمع العراقي برزت خلال السنوات الماضية وهي الاتجار بالبشر الذي نشط في مرحلة ما بعد الاحتلال الأمريكي للبلاد عام 2003، ليتصاعد أثناء مرحلة داعش بسبب الإخفاقات الأمنية.

ويقوم فريق الممثلين وطاقم العمل بتصوير المسلسل في غرف وفناء مبنى قديم يعود إلى القرن التاسع عشر.

وخلال تصريحات صحفية يقول حسن حسني العائد من السعودية من أجل إخراج هذا المسلسل: ”الشعب العراقي متعطش للدراما العراقية وكان ينتظر هذه اللحظة.. شعرت بهذا عندما التقيت بالناس في الشارع أثناء الكشف عن مواقع التصوير، كان الفرح واضحًا في عيونهم وتعابيرهم وكلماتهم“.

ولم تقتصر الانتقادات على مسلسل ”الفندق“ بل تعدته إلى المسلسلات الأخرى، وخاصة تلك التي تنتجها قناة ”الشرقية“، التابعة لرجل الأعمال سعد البزاز، إذ واجه المسلسل الكوميدي ”لخة“ انتقادات بسبب ”ضعف الفكرة وعدم وضوحها، وطريقة التمثيل المقتبسة من مسلسلات أجنبية، دون التمكن من إجادة الطريقة بالشكل الأمثل“.

بدوره قال مؤلف ”الفندق“، السينارست حامد المالكي، على صفحته في ”فيسبوك“، إنه ”يرحب بالنقد الذي وجه للمسلسل، لكن بشرط أن يتابع الناقد المسلسل من أول مشهد إلى آخره، وعدم تكون الانطباع العام لديه من مشهد واحد“.

وأضاف: ”هناك سر في المسلسل غير قصة معرفة القاتل، سر كبير يُكشف في الحلقة الأخيرة، والنقد لا يعني الشتم، والفندق بيه ناس طيبة أكثر من الضحايا إلي إحنا صنعناهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة