موريتانيا.. خطبة جمعة موحدة لمحاربة العبودية

موريتانيا.. خطبة جمعة موحدة لمحاربة العبودية

المصدر: نواكشوط – من الشيخ داداه ولد آباه

قررت الحكومة الموريتانية توحيد خطب الجمعة على عموم العاصمة نواكشوط، طالبة من أئمة وخطباء العاصمة قراءة خطبة موحدة، ستكتب لهم، تتعلق بمحاربة ظاهرة الاسترقاق في موريتانيا.

كما تقرر تعميم الخطبة نفسها على الجوامع والمصليات في المدن والقرى والأرياف في عموم الوطن خلال الاسبوع القادم.

وتسعى الحكومة إلى استغلال منابر الجمعة لإبداء موقفها من الاسترقاق وقراءتها الشرعية للظاهرة وسبل القضاء على رواسبها.

وفي ذات السياق، ترأس احمد ولد أهل داود، وزير الشؤون الاسلامية والتعليم الأصلي برفقة سيدي ولد الزين وزير العدل، ظهر الخميس في نواكشوط، اجتماعا لأئمة العاصمة حول توحيد خطب الجمعة في كافة مقاطعات نواكشوط ابتداء من الجمعة.

وقال ولد أهل داوود، بالمناسبة، إنه تقرر توحيد خطب الجمعة ابتداء من الجمعة على مستوى كافة جوامع نواكشوط وتوظيف هذه الخطب في ”خدمة محاربة مخلفات الاسترقاق سبيلا إلى نشر ثقافة الحرية والانعتاق وترسيخ قيم العدل والمساواة وتبصير جميع أفراد المجتمع بخطورة هذه الظاهرة التي تعتبر من أكبر عوائق التنمية“.

وقال الوزير الموريتاني إن موريتانيا قد ”قطعت أشواطا معتبرة في سد منابع الاسترقاق ومجابهته على جميع الأصعدة حيث انصبت جهود الحكومة على محاربة الفقر والتهميش وتقليص الفوارق الاجتماعية وإعداد ترسانة قانونية صلبة وإعلان 2015 سنة للتعليم“.

وتأتي هذه الخطب تزامنا مع احتفالات الدولة باليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي يصادف العاشر من شهر دجمبر من كل سنة.

وكان الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز قد تعهد في حملته الرئاسية الأخيرة أن تكون مدة رئاسته الثانية (الحالية) هي لتعزيز الوحدة الوطنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com