تكلفة حضور عادل إمام لمراكش تثير غضب المغاربة

تكلفة حضور عادل إمام لمراكش تثير غضب المغاربة

المصدر: مراكش - من وداد الرنامي

لا حديث للصحف و المواقع المغربية غير مشاركة “عادل إمام” في مهرجان مراكش للسنة الثانية على التوالي، مع ما كلفه ذلك من تعويض مادي قدر بين 200 و 500 مليون سنتيم(حوالي 200 و 500 ألف يور)، وإقامة في فندق “المامونية” الذي يعتبر أفخم وأعرق واغلي فندق مغربي على الإطلاق، إضافة إلى المصاريف الهامشية الأخرى.

كما تضايق الصحفيون المغاربة من تجاهل النجم المصري للإعلام المغربي ورفضه الإدلاء بأي تصريح أو حضور أية ندوة دون مقابل مادي فوري، كما رفض ، حسب الصحفيين الحاضرين في المهرجان، التقاط صور مع الفنانين المغاربة خلال الحفل الذي احتضنه فندق “سوفيتيل”.

ويكن الشعب المغربي حبا كبيرا للفنان “عادل إمام” شعر به هو نفسه خلال لقائه المباشر بجمهوره في ساحة جامع لفنا، إلا أن عددا من العوامل المحيطة بمهرجان مراكش لهذه السنة ساهمت في تأجيج نار الغضب لدى المغاربة.

على رأسها شبح الفيضانات التي عاشها المغرب في الأسابيع الماضية وذهب ضحيتها 60 شخصا بسبب سوء البنيات التحتية وبطء وسائل التدخل و الإنقاذ، وما تزال عدة مناطق منكوبة إلى يومنا هذا ولديها خصاص كبير حتى على مستوى الأغذية. والمهرجان لم يكلف نفسه حتى دقيقة صمت ترحما على الضحايا ، حتى أن النجم المغربي “محمد الخياري” قاطعه وقرر تقديم عرض تخصص مداخيله لإحدى المناطق المتضررة.

والعامل الثاني هو تجاهل المهرجان للفنانين المغاربة لصالح الأجانب، واستدعاء بعض الأسماء المغمورة مع تجاهل النجوم المغاربة لحسابات شخصية خاصة بالمنظمين. فيما يحضر النجوم الأجانب خاصة من مصر وفرنسا كل سنة كالفنانة “يسرا” و المخرجة “إيناس الدغيدي” .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع