انتحار الممثل “جيمي موريسون”

انتحار الممثل “جيمي موريسون”

انتحر الممثل البريطاني الصاعد، جيمي موريسون، بعدما سمع خبر إطلاق سراح “البلطجي” “بيلي هارفي” من السجن، والذي عذبه لمدة 14 ساعة.

وقالت والدة جيمي موريسون في جنازته، إن ابنها اختار أن يموت بدلا من العيش في خوف، بعد خروج “البلطجي” من السجن في نصف المدة.

وكان “هارفي” (24 عاما) قد حكم عليه بالسجن لمدة 3 سنوات، لاعتدائه بالضرب والتعذيب على الممثل الصاعد “جيمي موريسون”، ولم يتحمل النجم الخوف من بطش “البلطجي” وانتقامه، وقرر التخلص من حياته بيده بدلاً من السقوط مرة أخرى في دائرة التعذيب السادية.

وعثرت والدة الممثل على ابنها ميتاً في شقته بأدنبره الثلاثاء الماضي، بعدما تغيب عن حضور العرض الأول لفيلمه الجديد.