طفلان يعثران على جثة رضيع في الرمل بأستراليا‎

طفلان يعثران على جثة رضيع في الرمل بأستراليا‎

سدني- كتشف طفلان كانا يلهوان على شاطئ في سيدني الأحد جثة رضيع مدفونة في الرمل، على ما أعلنت الشرطة.

وكان الصبيان البالغان ست وسبع سنوات يحفران في الرمل عندما وقعا على هذا الاكتشاف الرهيب على شاطئ ماروبرا في ضاحية سيدني الشرقية.

وقالت شرطة نيو ساوث ويلز في بيان ان “الطفلين كانا يلعبان في الجزء الجنوبي من ساوث بيتش عندما عثرا على جثة الرضيع في الرمل”.

ولم يكشف عن عمر الرضيع أو جنسه بعد بسبب تحلل الجثة بشكل كبير.

وقال المحقق اندرو هولاند ان الامر يتعلق “برضيع صغير جدا” وانه كان عاريا ودفن في الرمل على عمق 30 سنتمترا قرب الكثبان.

وأوضح “أبلغ الطفلان والدهما الذي اتصل بدوره بالشرطة”.

وتعكف الشرطة الآن على مراجعة كل سجلات عيادات التوليد لتحديد هوية والدي الرضيع.

وعثر الاحد الماضي على مولود جديد على قيد الحياة قرب سيدني من قبل راكبي دراجات هوائية في قاع مصرف للمياه المبتذلة حيث أمضى خمسة أيام. ووجهت إلى والدته تهمة محاولة القتل.