مخاوف من تفشي“الدودة الحلزونية“ بريف دمشق

مخاوف من تفشي“الدودة الحلزونية“ بريف دمشق

المصدر: إرم- دمشق

حذّرت منظمة الصحة العالمية من تدهور النظام الصحي في سوريا، وذلك بعد رصد حالات لإصابات بمرض مداري ينتشر عن طريق الذباب لم يظهر من قبل في سوريا.

وأكّدت المنظمة أن ثلاثة أشخاص على الأقل أصيبوا بمرض ”الدودة الحلزونية“ (النغف) في الغوطة الشرقية بريف دمشق، المحاصرة منذ حوالي سنتين من قبل قوات النظام.

ولفتت المنظمة، إلى أن سبب انتشار هذا النوع من المرض، هو تدهور النظام الصحي وانتشار مياه الشرب غير صالحة للشرب، فيما شددت على أن هذا المرض لا يهدد الحياة ؛ لكن ظهوره مؤشر على ما آلت إليه الأوضاع الصحية المتردية هناك.

وبث ناشطون شريط فيديو على موقع يوتيوب قبل أسبوع، يظهر فيه طبيباً يزيل ”يرقات“ من الجزء الخلفي لفروة رأس طفلة جريحة في إحدى بلدات الغوطة الشرقية.

وفي هذا السياق قالت إليزابيث هوف ممثلة منظمة الصحة العالمية بالعاصمة دمشق الأربعاء الماضي: ”نشعر بالقلق الشديد ليس فقط على الحالات الثلاث لكن على الصحة العامة وتدهور وضع المياه والنظام الصحي في البلاد“.

ولفتت هوف إلى أن الهلال الأحمر العربي السوري أبلغ عن الحالات الثلاث في منطقة الغوطة الشرقية الأسبوع الماضي.

ودعت المسؤولة الأممية إلى تحسين مستوى المياه والنظام الصحي في المنطقة، مشيرة إلى محاولات لها بإرسال أدوات للنظافة التي تمكَن من وقف انتشار المرض.

وقدرت المنظمة أن حوالي 300 ألف شخص في المناطق الريفية جنوبي دمشق، يعيشون بدون مياه شرب أثناء انقطاع الإمدادات، وذلك بسب أن الآبار حُولَت إلى شبكة لإمداد العاصمة بالمياه.

ويحدث مرض ”الدودة الحلزونية“ (النغف) عندما تخترق اليرقات الطائرة الجروح المفتوحة، وتشمل التدابير الوقائية استخدام المبيدات الحشرية لقتل الذباب وغسل الملابس في الماء الساخن أو كيها، وهي إجراءات صعبة في المناطق التي تعاني نقصاَ في المبيدات الحشرية والكهرباء والصابون.

وخلال الأشهر الماضية انتشرت آلاف الإصابات بحالات سوء التّغذية في الغوطة الشّرقيّة بريف دمشق، ممّا أدّى إلى ظهور أمراض كثيرة، أهما مرض ”التّيفوئيد“ والذي يعتبر التلوّث في الطّعام ومياه الشّرب من الأسباب الرّئيسيّة لانتشاره، إضافة إلى مرض ”التهاب الكبد الوبائي“ بأنواعه، ومرض ”السّل“ و“الحلق النّطاقي“ وهو أحد الأمراض الجلديّة الذي بدأ بالانتشار والظّهور في الغوطة“، وذلك بسبب انخفاض ”السويّة المناعيّة“ النّاتج عن حصار قوّات النّظام لمدن وبلدات الغوطة الشّرقيّة منذ قرابة السنتين ومنع دخول المواد الطبيّة والغذائيّة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com