تعرّف على أصعب موقفين في حياة الشحرورة

تعرّف على أصعب موقفين في حياة الشحرورة

المصدر: القاهرة – من هند عبد الحليم

لم تكن أيام الشحرورة كلها ”زي العسل“، كما يقولون، لكنها امرأة لكل العصور الحلوة والمرة، ويكفيها في حياتها حادثين مفجعين، جاء الأول: عندما كانت مع شقيقتها عائدات من مدرسة الجزويت وقت الظهيرة وكانت ”جولييت“ الأكبر سناً تمشي كعادتها في المقدمة، وإذا بصوت فرقعة مرتفع ولوهلة لم يدرك أحد ماذا حدث إلا بعد الإفاقة على مشهد جولييت وهي مضرجة في دمائها على الأرض بعد إصابتها برصاصات قناص مجهول.

والحادث الثاني راح ضحيته أمها وأخوها معاَ: وذلك عندما سمع أخيها أنّ والدته على علاقة بأحدهم، فما كان منه إلا أن أردى الأم والرجل بالرصاص ليهرب بعدها إلى البرازيل، ولكن صباح تنسى أو تتناسى المشهدين وتغني وتغني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com