جمعية نسائية أردنية تدعم حملة لمناهضة العنف ضد المرأة

جمعية نسائية أردنية تدعم حملة لمناهضة العنف ضد المرأة

تحيي جمعية معهد تضامن النساء الأردني “تضامن” حملة الـ 16 يوماً العالمية لمناهضة العنف ضد المرأة وخلال هذه الفترة تشارك “تضامن” بالعديد من النشاطات والفعاليات في مختلف محافظات الأردن، مركزة على شعار الحملة لهذا العام “من السلام في البيت الى السلام في العالم: لنتحدى النزعة العسكرية وننهي العنف القائم على النوع الاجتماعي”.

ويأتي تسليط الضوء على شعار الحملة لهذا العام من الطبيعة الممنهجة للعنف القائم على النوع الاجتماعي واستخدام الأسلحة، خاصة وأن ثقافة التسلح والنزعة العسكرية تحميها أنظمة القوة والسلطة التي تهمين عليها النماذج الذكورية.

وتركز الحملة العالمية على ثلاث مواضيع ذات أهمية قصوى، أولها العنف المرتكب من قبل جهات في الدولة، حيث تتحمل المسؤولية في تعزيز وحماية حقوق الإنسان بشكل عام وحقوق النساء بشكل خاص، وثانيها انتشار الأسلحة الخفيفة والعنف المرتكب من قبل الشريك أو الزوج، وتشير الأرقام العالمية الى استمرار وزيادة العنف الأسري المرتكب ضد النساء والفتيات ، حيث أن انتشار الأسلحة في المنازل يزيد من العنف الأسري، وثالثها العنف الجنسي أثناء الصراعات والنزاعات المسلحة، حيث أنّ استخدام العنف الجنسي أو الإيعاز باستخدامه كوسيلة من وسائل وأدوات الحرب أو في إطار هجوم واسع أو منظم ضد السكان المدنيين، قد يؤدي الى استفحال حالات النزاعات المسلحة وإطالة أمدها، وقد يشكل العنف الجنسي جريمة ضد الإنسانية أو فعلاُ منشئاً لجريمة تتعلق بالإبادة الجماعية، كما وأن الاغتصاب وغيره من أشكال العنف الجنسي الخطيرة في النزاعات والصراعات المسلحة هي جرائم حرب.