فايمالاما شافيس.. من ”الوحش“ إلى مسابقة ملكة جمال فرنسا‎

فايمالاما شافيس.. من ”الوحش“ إلى مسابقة ملكة جمال فرنسا‎

المصدر: ا ف ب

تعتبر التاهيتية فايمالاما شافيس الأوفر حظًا لنيل لقب ملكة جمال فرنسا هذه السنة، إلا أن مسار حياتها مختلف تمامًا عن المشاركات الأخريات، فهي كانت في طفولتها تعاني من وزن زائد وتسمى ”الوحش“.

كانت فايمالاما شافيس تزن في سن الثامنة عشرة 80 كيلوغرمًا، لكن هذه الشابة البالغة اليوم 23 عامًا خسرت عشرين كيلوغرامًا من وزنها.

وتقول التاهيتية الشابة: ”ثمة ألقاب أثّرت بي كثيرًا، مثل الوحش أو كلمات من قبيل أنت بدينة، أنت قبيحة، أو في الحياة هناك الظافرون والخاسرون ولا أريد خاسرين في عائلتي“.

وتابعت أن ”هذا الأمر صعب عندما يكون الشخص بصدد بناء هويته الخاصة، لكني اليوم ممتنة لأني عرفت هذه التجربة وبت قادرة على التحمل أكثر وأصبحت قوية“.

ويثير وضعها اهتمامًا، خصوصًا وأن 70 % من البالغين في بولينيزيا الفرنسية يعانون من الوزن الزائد، فضلًا عن طفل من كل ثلاثة أطفال في سن الثامنة؛ بسبب عادات غذائية سيئة واستعداد جيني.

ويؤدي الوزن الزائد إلى ارتفاع في داء السكري والأمراض القلبية الوعائية. والنساء البولينيزيات أكثر عرضة للإصابة بالبدانة، (55 %)، ومن الرجال (38 %) .

وفايمالاما شافيس صاحبة العينين الرماديتين اللتين تميلان إلى الأخضر بحسب الضوء، انتخبت ملكة لجمال تاهيتي في حزيران/يونيو وستشارك في مسابقة ملكة جمال فرنسا في 15 كانون الأول/ديسمبر. وقد أظهرت نتائج استطلاعات رأي مختلفة أنها الأوفر حظًا للفوز.

وتقول إن المسابقة تحفزها جدًا وهي تجهد من أجل عدم كسب الوزن. وتؤكد مبتسمة: ”أعشق الحلويات والفاكهة على التورتات والحلويات والشوكولا خصوصًا“.

أحب نفسي أكثر

وهي تمارس الرياضة يوميًا، لا سيما تقوية العضلات والركض، فضلًا عن ممارستها لرياضة ركوب الأمواج للاسترخاء. وتتحدث أيضًا عن جلسات تدليك بهدف التخلص من الدهون.

وتوضح: ”يتطلب الأمر الكثير من الجهد النفسي والجسدي، إلا أنني أحب نفسي أكثر من الماضي وهذا أمر يحفزني“.

تحمل فايمالاما شافيس شهادة ماجستير في الإدارة، وتأمل في تعليم تقنيات التسويق أو أن تعمل في المجال الاجتماعي.

وتريد قبل كل شيء أن تحصل على الاستقلالية والسفر، وفي هذا الصدد تقول: ”عندما أفكر بوضعي بعد عشر سنوات لا أتصور نفسي متزوجة أو مع أطفال بالضرورة، هذه ليست أولوياتي في عالم تندثر موارده“.

وفي بولينيزيا تتمتع ملكة جمال تاهيتي بموقع خاص.

وفي السنوات الأخيرة اختيرت الكثير من حاملات هذا اللقب وصيفات لملكة جمال فرنسا، من دون أن تتوج أي منهن على عرش الجمال الفرنسي. وآخر تاهيتية توجت ملكة لجمال فرنسا كانت ماريفا غالانتر في العام 1999.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com