السعودية تتصدر العرب في دعم الموازنة الفلسطينية

السعودية تتصدر العرب في دعم الموازنة الفلسطينية

رام الله- أظهرت بيانات وأرقام الميزانية الفلسطينية، الصادرة عن وزارة المالية الجمعة، أن السعودية تصدرت الدول العربية التي قدمت الدعم المالي للموازنة الفلسطينية، خلال الشهور العشرة الأولى من العام الجاري.

وبحسب البيانات، بلغ إجمالي الدعم السعودي للموازنة الفلسطينية نحو 704 مليون شيكل (قرابة 200 مليون دولار)، والتي تم تقديمها على فترات خلال أشهر مارس آذار، ويوليو تموز وسبتمبر أيلول، من العام الجاري.

يذكر أن السعودية، تلتزم شهرياً للحكومة الفلسطينية بمبلغ 20 مليون دولار، كمساعدات للحكومة، في أداء مهامها، والمساعدة في توفير احتياجاتها المالية الشهرية، المقدرة بنحو 310 ملايين دولار شهرياً.

وبحسب أرقام الموازنة الفلسطينية التي تم الإعلان عنها مطلع فبراير شباط الماضي، فقد بلغ العجز الجاري فيها، نحو 1.330 مليار دولار، إضافة إلى 300 مليون دولار عجزاً في الموازنة التطويرية، بينما يبلغ إجمالي الموازنة بما فيها التطويرية نحو 4.21 مليار دولار.

وبلغ إجمالي الدعم العربي المقدم للحكومة الفلسطينية، دعماً للموازنة 1.473 مليار شيكل (419.6 مليون دولار)، منذ مطلع العام الجاري، حتى نهاية أكتوبر تشرين أول الفائت.

وخلال نفس الفترة من العام الماضي، بلغ إجمالي الدعم العربي للموازنة الفلسطينية، 1.050 مليون شيكل (291.6 مليون دولار)، شكل منه الدعم السعودي حينها 801 مليون شيكل (222.6 مليون دولار).

وبالعودة إلى بيانات العام الحالي، فقد جاء الدعم القطري ثانياً، بقيمة 522.2 مليون شيكل (148.7 مليون دولار) ، وجاءت الجزائر ثالثاً، بقيمة دعم بلغت 184.4 مليون شيكل (52.5 مليون دولار).

وفي المرتبة الرابعة، جاءت دولة عمان بقيمة دعم بلغت 35.4 مليون شيكل (10 مليون دولار)، تبعتها مصر بدعم يقدر بنحو 26.8 مليون شيكل (7.6 مليون دولار).

فيما بلغ إجمالي الدعم الأجنبي المقدم للموازنة الفلسطينية حتى نهاية أكتوبر الماضي، نحو 1.372 مليار شيكل (390.8 مليون دولار).

بالمجمل بلغ الدعم العربي والأجنبي المقدم للموازنة الفلسطينية، قبل شهرين من نهاية السنة المالية الفلسطينية، نحو 2.845 مليار شيكل (810.4 مليون دولار)، وهو مبلغ يشكل فقط 59٪ من إجمالي الدعم الذي قدرته الحكومة مطلع العام الجاري، والبالغ إجمالي قيمته 1.330 مليار دولار.