إسلاميو الجزائر يطالبون بإقالة ”بودربالة“ ومقاضاته

إسلاميو الجزائر يطالبون بإقالة ”بودربالة“ ومقاضاته

المصدر: الجزائر- أنس الصبري

طالب برلماني جزائري بإقالة المدير العام للجهاز محمد عبدو بودربالة، و قال إنه تجاوز عدد من مواد الدستور التي تحمي حريات الشخصيات.

وذلك بعد ردود الأفعال المنددة من التيارات الإسلامية في الجزائر، بعد منع ارتداء الحجاب بإدارة الجمارك رغم تراجع ”بودربالة“ عن تعليماته ”شفويا“.

لكن طالب النائب البرلماني حسن عريبي، عن جبهة العدالة والتنمية المحسوبة على الإسلاميين، بإقالة المدير العام للجمارك، وأوضح أن القضية المطروحة تتعلق ”بالتطاول على قضية إسلامية، وبخرق الدستور الذي أقسم رئيس الجمهورية بأنه يتصدى لكل من يخترقه أو يتطاول عليه“.
وتابع أن المدير العام للجمارك موظف في دولة ترفع شعار ”الإسلام دين الدولة“، وتنص المادة الثانية في دستورها على ذلك، كما تنص المادة التاسعة في الفقرة الرابعة على عدم جواز مخالفة الخلق الإسلامي وقيم ثورة نوفمبر 1954.

وقال النائب البرلماني أن مدير الجمارك ”يراوده الحنين إلى فرنسا حيث أصدر تعليمة تنفيذية تمنع ارتداء الجمارك داخل المؤسسة وكأن لهذه المؤسسة علاقة وطيدة بالاستعمار“، حسب قوله، وتساءل إن كان تجاوز المادة 2، وكذا المادة 9 من الدستور، أمر متغاضى عنه إذا تعلق بالمديرين والوزراء، و أضاف ما يقوم به المدير العام للجمارك ”في خانة المس ”بمشاعر الجزائريين والجزائريات“، و أردف ”هل للخمار الذي منعه المدير علاقة بالتخلف والارهاب“.

وقد طالب النائب بإقالة المدير، و محاسبته على يد العدالة، لتطاوله على أقدس المقدسات وهو الإسلام ثم الدستور، وفق المصدر ذاته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com