”ناسا“ تختبر طائرة أسرع من الصوت (صور)

”ناسا“ تختبر طائرة أسرع من الصوت (صور)

المصدر: شوقي عبدالعزيز - إرم نيوز

بدأت وكالة ناسا في إجراء اختبارات لمعرفة كيفية تفاعل سكان ولاية تكساس مع الضوضاء الصادرة من تجربة طائرة جديدة ستقلل بشكل كبير وقت الرحلات الجوية إلى النصف.

وأطلقت وكالة الفضاء مشروعًا بحثيًّا في وقت سابق، فيما تواصل تجربة طائرتها القادمة X-59 أو ”ابنة الكونكورد“ حسب ما يُطلق عليها عشاق الطيران.

وتهدف الوكالة من الاختبار إلى معرفة ما إذا كان السكان الذين يعيشون بالقرب من ساحل خليج تكساس يسمعون الضوضاء الصادرة عن هذه الطائرات التي تفوق سرعة الصوت.

وتقول الوكالة إن الضجيج الصادر عن سرعتها البالغة 940 ميلًا في الساعة (أو 1515 كيلومترًا في الساعة) لن يكون أعلى من صوت إغلاق باب السيارة.

وتأمل ”ناسا“ أن تقنع نتائج الاختبارات الصوتية سلطات الطيران بتغيير الإجراءات الخاصة بالرحلات الجوية فوق الأرض للسماح بدخول جيل جديد من الطائرات الأسرع من الصوت.

وبدأت طائرات الكونكورد العمل في عام 1976 لكنها تلاشت في عام 2003 بسبب تكلفة إدارة هذه الطائرات وتحطم واحدة منها عام 2000، إضافة إلى التهديد بالإرهاب بعد هجمات الـ 11 من سبتمبر والضجيج العالي في المناطق السكنية.

ومن المقرر أن تنطلق الرحلة الأولى للطائرة X-59، والتي يمكن أن تطير من لندن إلى نيويورك في ثلاث ساعات فقط دون أن تصدر صوتًا عاليًا، عام 2021.

وقد تصبح الطائرة أول طائرة تجارية أسرع من الصوت تنقل الركاب منذ أن تم إيقاف الطائرة الكونكورد الشهيرة قبل 15 عامًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com