السعوديات يفضلن الرجل كمدير – إرم نيوز‬‎

السعوديات يفضلن الرجل كمدير

السعوديات يفضلن الرجل كمدير

المصدر: إرم ـ الرياض

نشرت صحيفة سعودية شهيرة اليوم الثلاثاء تقريراً مطولاً تتناول فيه الأسباب التي تدفع بعض الموظفات السعوديات إلى تفضيل المدير الرجل في عملهن.

وتحت عنوان ”لماذا تفضل بعض الموظفات المدير الرجل؟“، قالت صحيفة ”الرياض“ اليومية ”لا ننسى التأكيد… بأنّ المسؤول -سواءّ كان رجلاً أم امرأة- هو الذي سيحدد قيمة ذاته، وذلك عن طريق وعيه وقيادته بالدور المطلوب منه على أكمل وجه، وإقامة العدل والإنصاف بين الجميع“.

وتساءلت الصحيفة ”هل ترغب المرأة بأن يكون مديرها رجلاً؟، وما هي الأسباب التي أدت إلى تلك الرغبة؟“، وتعود لتحصر تلك الأسباب في ”غيرة المرأة“.

وتنقل عن موظفات أن ”ما يحصل أثناء العمل مع المرأة من الغيرة والحقد وكثرة المشاكل فيما بينهن بشكل متواصل أدت إلى رغبة بعض النساء في العمل مع المديرين الذكور“.

وتورد الصحيفة أيضاً ”الشخصية المزاجية“، وتنقل عن موظفات أن ”هناك نساء يحملن ضغينة لبعضهن البعض، خاصةً في بيئة العمل.

بالإضافة إلى وجود مديرات متسلطات ولا يتفهمن وضع المرأة وما تمر به من ظروف بشكل متواصل خارج إطار العمل“، وأن ”شخصية المرأة تشوبها المزاجية“.

وكان ”التعاطف والتفهم“ السبب الثالث الذي أوردته الصحيفة التي نقلت عن موظفات إن سبب رغبة كثير من النساء بالعمل تحت إشراف إدارة رجاليَّة هو أن ”الرجل من المُمكن أن يتعاطف كثيراً مع المرأة، كما أنَّ العديد من النساء من المُمكن أن يستجبن لتوجيهات الرجل، ويثقن في آرائه وقراراته في إطار العمل“.

وأشارت الصحيفة إلى أن ”العادات والتقاليد“ في المجتمع السعودي قد تمنع أن يكون مدير الموظفة رجلاً، ونقلت عن إعلامي سعودي قوله ”إنّ المرأة تفضل أن يكون مديرها رجلاً؛ لأنّ آلية التعامل معه سيكون أسهل بالنسبة إليها، أما في المجتمع السعودي فالمرأة تحبذ أن تكون مديرتها امرأة، على الرغم من الإشكالات التي تمارس في العمل وأسلوب التعامل؛ بسبب العادات والتقاليد التي ترفض وجود المرأة والرجل في قسم واحد“.

وبين الاتفاق مع تلك الأسباب التي أوردتها الصحيفة، يبقى عمل المرأة في المجتمع السعودي هو نفسه محل خلاف بين رأيين أحدهما يوافق والآخر يرفضه وكل له أسبابه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com