الكويت تستعين بالجيش للدفاع عن محمية طبيعية

الكويت تستعين بالجيش للدفاع عن محمية طبيعية

المصدر: إرم- من قحطان العبوش

قررت الكويت الاستعانة بجيش البلاد للدفاع عن محمية طبيعية للطيور، اعتاد الصيادون ممارسة هوايتهم فيها رغم الحظر المفروض على الصيد في المنطقة.

وتعتزم إدارة حماية البيئة الكويتية، مخاطبة الحرس الوطني لطلب وحدة عسكرية لحماية ”محمية الجهراء“، من هذه الاعتداءات المتكررة، التي أضرت بالبيئة، وتسببت بتدمير أقدم محمية في الكويت.

وتقع محمية الجهراء، شرق مدينة الجهراء، وتبلغ مساحتها 2.5 كيلومتر مربع، وهي عبارة عن منطقة ساحلية مالجة، تتجمع فيها مياة السيول وتجذب بذلك العديد من الطيور المهاجرة.

وقالت صحيفة ”الراي“ المحلية، اليوم الأحد، إن وزير النفط، رئيس المجلس الأعلى للبيئة، علي العمير، بصدد إرسال خطاب رسمي سيوجه إلى الحرس الوطني قريباً، على أن يبقى دائماً متأهباً لحماية المحمية من الصيادين.

وأضافت الصحيفة أن الخطوة تهدف إلى ضمان إيجاد جهة أمنية رادعة، تضع حداً لهذه المحاولات والتجاوزات الخطيرة، خصوصاً بعد استفحال الظاهرة في السنوات الأخيرة، من دون وجود رادع للصيادين المعتدين.

وطوال سنين، لم تكف شكاوى المسؤولين عن المحمية من تعديات الصيادين الذين يخترقون الساتر الترابي للمحمية بسياراتهم ذات الدفع الرباعي ويبدأون بقنص الطيور المهاجرة التي تعبر الكويت من الشرق إلى الغرب ومن الشمال إلى الجنوب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com