نظارة غوغل المرشد الجديد لزوار المتاحف

نظارة غوغل المرشد الجديد لزوار المتاحف

المصدر: إرم- من وداد الرنامي

أجرت الشركة الفرنسية الأمريكية GuidiGo أول تجربة لاستعمال نظارت غوغل في الإرشاد الثقافي داخل المتاحف، وذلك خلال المعرض الذي أقيم لأعمال الفنانة الفرنسية ”نيكي دو سان فال ”(1930-2002) بالقصر الكبير في باريس.

وتم تجريب النظارات داخل المعرض بواسطة بعض أصحاب المدونات المهتمة بالتكنولوجيا الحديثة أو العاملين في المتاحف الفرنسية.

ويمكن للزائر المستخدم للنظارة سماع تعليق عن الصورة وتاريخها خلال سماعة صغيرة مرفقة بالنظارات، كلما وقف أمام لوحة ما، ويمكنه أيضاً التعرف على الفنانة التي أبدعتها مع رؤية صورتها بجانب اللوحة على شاشة افتراضية.

وتمكن النظارات المتصلة بالانترنت من التقاط صور اللوحات بلمس الذراع الأيمن للإطار أو بغمزه من العين، إضافة لتصوير فيديو بتمرير الأصبع على نفس الذراع، والنظارات مزودة بتطبيق للامتثال للأوامر الصادرة بالصوت.

وصرح مدير الشركة المنتجة، دفيد ليرمان، أن الشركة طورت تطبيقاً خاصاً بالمتاحف، وتجربه للمرة الأولى على مستوى العالم في القصر الكبير بباريس.

وسيتم تكرار التجربة على نطاق أوسع خلال كانون الأول/ ديسمبر المقبل في متحف بسان فرانسيسكو وآخر في لندن.

وانتبهت شركة جوجل أن ضعاف النظر سيجدون صعوبة في قراءة المعطيات المكتوبة على الشاشات الافتراضية إذا لم يستعملوا العدسات اللاصقة، لذا تحاول تطوير التقنية لتتماشى مع الزجاج المصحح للرؤيا، لكن الإطارات المتصلة بالانترنت ترتفع حرارتها وتتعطل في بعض الأحيان.

وقال المدير المكلف بالتقنيات الحديثة في المتاحف الفرنسية، روي اميت، إن النظارات الذكية ”تجعل الرأس مرفوعا طيلة الزيارة وتمنح معلومات إضافية على مرمى البصر“ لذا سيكون لها مستقبلاً واعداً وهي مصدر لإثراء الزيارة.

ويتم تطوير نظارت جوجل لتصبح صالحة لعدة استعمالات، ويبلغ ثمنها بالولايات المتحدة حالياً 1500 دولار (قبل زيادة الضرائب)، فيما حذرت دراسة أمريكية نشرت هذا الأسبوع من إمكانية تأثيرها سلباً على البصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com