إيرانية تضرب عن الطعام لسجنها بسبب مباراة

إيرانية تضرب عن الطعام لسجنها بسبب مباراة

طهران– بدأت الشابة الإيرانية البريطانية قونشية قوامي التي حكم عليها بالسجن لمدة عام، لأنها حاولت حضور مباراة لكرة الطائرة للشباب في طهران، إضرابا جديدا عن الطعام، حسبما أكد شقيقها إيمان قوامي لوكالة فرانس برس.

وقال إيمان قوامي في اتصال هاتفي مع فرانس برس، ”إنها بدأت إضرابا عن الطعام السبت“. وأضاف ”إنها لا تأكل أي طعام ولا تشرب أي سوائل“.

وتابع إن شقيقه البالغة من العمر 25 عاما ، بدأت إضرابا جديدا عن الطعام بينما لم يؤكد القضاء في بلدها رسميا عقوبتها.

وأوضح إن محامي شقيقته، اطلع على الوثيقة التي تتضمن حكم المحكمة بالسجن لمدة عام، لكن مهلة إعلان الحكم رسميا انتهت.

وصرح إيمان قوامي أيضا إن ”القضية ليست واضحة ولا اعرف لماذا لم يعلنوا الحكم بعدما اتخذوا القرار“. وأضاف إنها ”قضية تثير قلقا كبيرا لدينا“ مشيرا الى أنه ”ليست لديهم أسس قانونية لإبقائها في السجن“.

وحكم على الشابة بالسجن لمدة عام، لأنها حاولت حضور مباراة لكرة الطائرة للذكور بين إيران وإيطاليا في طهران في حزيران/يونيو الماضي، حسب ما أعلن محاميها لوسائل الإعلام الايرانية.

ونقلت وسائل الإعلام الإيرانية الأحد عن محمود علي زادة طبطبائي محامي قوامي ”لم نتبلغ رسميا بالحكم حتى الآن لكن القاضي أطلعني عليه فقد حكم على موكلتي بالسجن سنة“.

وأضاف دون توضيح أسباب الإدانة، ”بما أنها ليست صاحبة سوابق فقد تخفف المحكمة الحكم“.

وأعربت لندن عن ”قلقها“ الأحد لهذا الحكم، وصرح متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية لفرانس برس ”نشعر بالقلق للمعلومات التي تفيد بالحكم على قونشيه قوامي بالسجن اثني عشر شهرا بتهمة القيام بدعاية معادية للنظام، إننا نتساءل حول دوافع توقيفها ونزاهة المحاكمة وظروف اعتقال“ قوامي“.

وأوقفت قوامي في العشرين من حزيران/يونيو عندما كانت تشارك في تجمع نسوي يحاول حضور مباراة في البطولة العالمية للكرة الطائرة بين ايران وايطاليا، وأفرج عن المرأة الشابة بعد ساعات لكنها اعتقلت مجددا بعد أيام عندما عادت الى مركز الشرطة لاستعادة أغراضها الشخصية.

وأوضح مسؤول قضائي في أيلول/سبتمبر إن اعتقالها لا علاقة له بالرياضة دون مزيد من التفاصيل.

ووصفت منظمة العفو الدولية الأحد في بيان الحكم بأنه ”رهيب“. وقالت ”إنها فضيحة أن تسجن هذه المرأة الشابة لمجرد إنها قالت بشكل سلمي أن الإيرانيات ضحية تمييز في ايران“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com