200 ألف عنوان في معرض الكتاب في الجزائر – إرم نيوز‬‎

200 ألف عنوان في معرض الكتاب في الجزائر

200 ألف عنوان في معرض الكتاب في الجزائر

المصدر: الجزائر - من سهيل الخالدي

اندفع صبيحة اليوم الخميس 30 أكتوبر/تشرين الأول، هواة اقتناء الكتب إلى أجنحة معرض الجزائر للكتاب الدولي في طبعته التاسعة عشرة المقامة في مدينة المعارض بالصنوبر البحري شرق العاصم.

ويتميز المعرض هذا العام بمائتي ألف عنوان تعرضها 900 دار نشر مشاركة من بينها ثلاثمائة دار نشر جزائرية، ويستمر المعرض حتى الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني.

وقد قام رئيس الحكومة، عبد المالك سلال، بافتتاح المعرض نيابة عن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الأربعاء، وشدد خلال جولته بين الأجنحة على ضرورة الاهتمام بالكتاب العلمي باللغتين العربية والفرنسية وعلى ضرورة توزيع الكتاب الجزائري في الخارج، وكان برفقة سلال عدد من الوزراء من بينهم وزيرة الثقافة التي قالت إنّ قانون الكتاب (الذي يتم العمل عليه حاليا) سيسمح مستقبلا بتصدير الكتاب ويقدم تسهيلات لاستيراده.

وخلال الجولة قدّم الناشرون اقتراحا بتحويل المحلات المغلقة في عديد من الولايات إلى مكتبات، وقد وافق رئيس الحكومة فورا على الاقتراح لتشجيع توزيع الكتاب في الداخل الجزائري، حيث أن هذا المعرض يشهد في العادة اكتظاظا بشريا هائلا لقدوم العديد من القراء وأصحاب المكتبات من الولايات البعيدة لعدم وجود مكتبات ونقاط بيع كتب فيها.

وتشارك في هذا المعرض 43 دولة من بينها 15 دولة عربية وضيف الشرف بهذه الطبعة الولايات المتحدة الأمريكية.

وصرّح الدكتور مصطفى ماضي، أحد المشاركين في تنظيم هذا المعرض، أنّ المعرض سيشهد عدة ندوات فكرية، منها ندوة عن /الناشر المناضل/ تخص دور النشر العربية والعالمية التي نشرت وتنشر كتبا عن نضال الشعوب منها ”دار الآداب اللبنانية“ التي نشرت كثيرا من الكتب في خمسينيات القرن الماضي عن الثورة الجزائرية، وندوة أخرى عن الصحافة والأدب. كما يستضيف المعرض الذي يلاحظ فيه مشاركة مصرية كبيرة /80/ دار نشر، الكاتب الصحفي المصري حمدي قنديل والفرنسي جيبيل كمبل.

وقامت إدارة الجمارك بحجز 500 نسخة موزعة على 25 عنوانا من كتب سعودية وغير سعودية معظمها دينية ولغوية لمخالفتها القوانين الجزائرية، وقد أعيدت هذه الكتب إلى أصحابها فورا.

وتقوم دور النشر الجزائرية أيام المعرض بتكريم عدد من كتابها الجزائريين، من بينها دار الحضارة التي ستكرم مراسل ”إرم“ سهيل الخالدي على مجموعة كتبه الصادرة العام الماضي.

من ناحية أخرى، ذكرت بعض الصحف الجزائرية أنّ الكاتبة والناشرة الجزائرية أحلام مستغانمي المقيمة في لبنان رفضت المشاركة في معرض هذا العام، احتجاجا على سوء المعاملة التي لقيتها من المنظمين في سنوات سابقة. كما قالت صحيفة الحرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com