2 % من كهنة الكنيسة الأنغليكانية لا يؤمنون بوجود الله

2 % من كهنة الكنيسة الأنغليكانية لا يؤمنون بوجود الله

لندن- توصل استطلاع للرأي أجراه معهد ”يوغوف“ إلى أن حوالي 2 % من الكهنة والشمامسة والأساقفة في الكنيسة الأنغليكانية يعتبرون أن الله ليس إلا ”اختراعا بشريا“.

وأظهرت الدراسة التي شملت أكثر من 1500 عضو في الإكليروس في كنائس إنكلترا وويلز واسكتلندا، أن 83 % فقط من الأشخاص المستطلعة آراؤهم يعتقدون بوجود ”إله إنسان“.

كذلك أعرب 3 % من الأشخاص المستطلعة آراؤهم عن اعتقادهم بوجود ”نوع من القوة الروحية أو الحيوية“ و9 % قالوا إن ”أحدا لا يستطيع معرفة شكل الله“، حتى أن 2 % من الكهنة والشمامسة والأساقفة الذين شملهم الاستطلاع، أشاروا إلى أنهم ”ليسوا متأكدين ما إذا كان الله أكثر من اختراع بشري“.

أما 2 % من الأشخاص المستطلعة آراؤهم فقالوا إنهم لا يؤيدون أيا من هذه الاحتمالات و 1 % فضلوا عدم الإجابة عن السؤال.

ويعرف عن الكنيسة الأنغليكانية أنها تترك لكهنتها وأعضاء الإكليروس فيها هامشا واسعا من الحرية في تفسير العقيدة.

حتى أن الكاهن الأنغليكاني المتقاعد ديفيد باترسون، أشار في تصريحات أوردتها صحيفة ”ذي انديبندنت“ إلى أنه من الممكن تماما أن يبشر أحدهم بكلمة الله من دون أن يكون مؤمنا بوجوده.

وقال ”حالما تكونون قناعة بأن الدين اختراع بشري، فإنه يصبح مثل الفن والأدب: وسيلة ثمينة جدا لمعرفة الذات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com