بزات ”ايبولا“ تباع كملابس تنكرية بمناسبة الهالووين

بزات ”ايبولا“ تباع كملابس تنكرية بمناسبة الهالووين

المصدر: واشنطن –

من البزة البيضاء إلى الجزمة المطاطية مرورا بالقفازات والقناع وصولا إلى النظارات الواقية…عدة مكافحة فيروس ايبولا هي من بين الأزياء التنكرية التي تباع هذه السنة بمناسبة عيد هالووين الذي يحتفل به الجمعة في الولايات المتحدة.

وباعت ماركة ”براندز أون سيل“، مئات من هذه الملابس التنكرية للرجال التي تشبه العدة التي توضع للوقاية من عدوى المرض، بسعر 80 دولارا على ما أفاد جوناثان ويكس صاحب الشركة، وقد أضافت ”براندز أون سيل“ الأسبوع الماضي نسخة مثيرة من هذه العدة موجهة للنساء مع فستان ممرضات قصير بدلا من البزة بسعر 60 دولارا، وقد بيعت منها حوالي عشر قطع فقط.

وفيما تسعى الولايات المتحدة والعالم من أجل القضاء على الوباء الذي أودى حتى الآن بحياة خمسة آلاف شخص في غرب أفريقيا، تعرضت هذه المبادرة لانتقادات حادة على شبكات التواصل الاجتماعي. ورأت مجلة ”موذير جونز“ أن بزة الممرضة هي ”قمة في الحماقة“.

وبحسب تقديرات الاتحاد الوطني لتجار المفرق، سينفق الأميركيون هذه السنة بمناسبة هالووين وهو عيد شعبي جدا في البلاد، 2,8 مليار دولار على أزياء تنكرية نصفها للبالغين. ويقدر عدد البالغين الذي يرتدون ملابس تنكرية في هذه المناسبة بنحو 75 مليونا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com