السينما المصرية تستعيد مجدها بـ ”الجزيرة 2“

السينما المصرية تستعيد مجدها بـ ”الجزيرة 2“

المصدر: القاهرة - من أميرة رشاد

ظلت السينما المصرية تعاني العديد من الأزمات على مدى السنوات الماضية، حيث تراجع حجم الإنتاج وتراجع أيضا المستوى الفني للأفلام التي يتم تقديمها، فيما تصدر المشهد أعمال لا تعبر عن المجتمع المصري، لكن في الفترة الأخيرة بدأ يظهر في الأفق بوادر أمل بعودة السينما المصرية لسابق عهدها، من خلال أفلام مثل ”الفيل الأزرق“ و“الجزيرة 2″ و“الحرب العالمية الثالثة“، التي نجحت في تحقيق إيرادات ضخمة وتقديم مستوى فني متميز .

وأشار الفنان الكبير عزت العلايلي إلى أنه متفائل بمستقبل السينما المصرية، لأن ما حدث طوال الفترة الماضية يعتبر مرحلة إستثنائية، مؤكدا أن ظهور جيل جديد من السينمائيين الموهوبين وعودة المبدعين الكبار سيضع السينما المصرية من جديد في مكانها الصحيح .

وأكد العلايلي أن ظهور أفلام متميزة مثل ”الفيل الأزرق“ و“الجزيرة 2″ يمنح كل عشاق الشاشة الفضية الأمل في عودة السينما المصرية لسابق عهدا، لأن الفيلم الجيد إذا توافرت له عناصر النجاح، بإمكانه أن يطرد الأفلام الرديئة، موضحا أن الجمهور كان متشوقا لمشاهدة أفلام جيدة بدلا من أفلام البلطجة .

وقال السيناريست بشير الديك : أتمنى أن يكون النجاح الذي تحقق في موسمي عيد الفطر وعيد الأضحى بمثابة صفحة جديدة للسينما المصرية، لتتجاوز أزماتها التي وصلت إلى ذروتها بعد ثورة 25 يناير، وأعتقد أن القادم أفضل لأن الجمهور أصابه الملل من الأفلام التي تعتمد على الراقصات والمطربين الشعبيين ولا تقدم له أي رسالة، ولا تناقش مشاكله.

وأشار الديك إلى أن نجاح أفلام مثل ”الفيل الأزرق“ و“الجزيرة 2″ و“صنع في مصر“ ستشجع المنتجين على الإستمرار في تقديم أفلام جادة، مؤكدا أن الجمهور هو الذي يحدد بوصلة شركات الإنتاج، لأن أي منتج يسعى دائما وراء الربح .

وأكد المخرج علي عبدالخالق أن السينما المصرية لا يمكن أن تقتصر على نوعية واحدة من الأفلام، خاصة أن الجمهور يبحث دائما عن التنوع، مشيرا إلى أن ما حدث في السنوات الأخيرة كان مجرد إستثناء .

وقال عبدالخالق : لاشك أن الجمهور الحقيقي عندما يعود للسينما سيعود معه الأفلام المحترمة التي تخاطب وعيه وليس غرائزه، وأعتقد أن البداية مبشرة حيث حقق فيلمي ”الفيل الأزرق“ و“الجزيرة 2″ إيرادات جيدة وتفوقا على كل الأفلام التي دخلت معهما في المنافسة .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com