حمم البركان الثائر بهاواي تصل إلى بعد أمتار عن المنازل

حمم البركان الثائر بهاواي تصل إلى بعد أمتار عن المنازل

واشنطن- أعلنت السلطات في جزيرة هاواي، كبرى جزر الارخبيل الذي يحمل اسمها، ان الحمم المتدفقة من بركان يثور بصمت منذ أسابيع وصلت الاثنين إلى بعد أمتار فقط من المنازل التي أخليت من قاطنيها.

وقالت السلطات إن الحمم المتدفقة من بركان كيلاو والتي تهدد منذ أسابيع مناطق سكنية، وصلت الاثنين إلى مسافة تبعد أقل من مئة متر من أحد المنازل، مشيرة إلى أن السيل المنصهر يتقدم بسرعة تتراوح بين 9 و14 مترا في الساعة.

وقالت شرطة مقاطعة هاواي في نشرة على الانترنت انه ”بسبب الموقع والاتجاه والتقدم الراهن للافا فان اشعارا بالاخلاء صدر لسكان الاماكن الواقعة في مسار السيل“.

واللافا الملتهبة التي تحرق كل ما في طريقها تقدمت في الساعة ال24 الاخيرة مسافة 250 مترا متجهة الى مدينة باهوا الواقعة في اقصى شرق الجزيرة، بحسب السلطات.

وكان رئيس بلدية مقاطعة هاواي بيلي كينوي اعلن في ايلول/سبتمبر الفائت حالة الطوارئ بعدما وصل سيل اللافا الى مسافة تقل عن 1,6 كلم من منطقة كاوهي هومستيدز السكنية.

والاسبوع الماضي طلب حاكم ولاية هاواي نيل ابيركرومبي من الرئاسة الاميركية النظر في امكان اعلان حالة الكارثة الطبيعية لتعزيز الاجراءات التي اتخذتها اجهزة الطوارئ والمساعدة المحلية.

ويهدد سيل اللافا بقطع احدى الطرقات الرئيسية في الجزيرة مما يستدعي بحسب السلطات ايجاد طرق بديلة، فضلا عن توفير اماكن سكن ل900 طفل.

وجزيرة هاواي التي غالبا ما تسمى ”الجزيرة الكبرى“ هي كبرى ثماني جزر رئيسية تتشكل منها هذه الولاية الاميركية الواقعة في المحيط الهادئ والتي تضم فضلا عن هذه الجزر الثماني الكبرى عشرات الجزر الصغيرة مما يرفع عدد جزر الارخبيل الى 137 جزيرة

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com