أزمة الدولار تحاصر الأندية الإيرانية – إرم نيوز‬‎

أزمة الدولار تحاصر الأندية الإيرانية

أزمة الدولار تحاصر الأندية الإيرانية

المصدر: إرم نيوز

قال رئيس لجنة التسويق في اتحاد كرة القدم الإيراني، محمد صادق درودكر، إن أزمة الدولار وانهيار العملة المحلية (التومان) باتت تحاصر الأندية الإيرانية لكرة القدم.

وأضاف محمد صادق في مقابلة مع وكالة أنباء ”ايرنا“ الحكومية، يوم الأربعاء، أن ”أندية كرة القدم الإيرانية لا ينبغي أن ترفع تكلفتها في الظروف الحالية بتوظيف مدرب أو لاعب أجنبي“.

وأشار إلى أنه ”وفقًا للتوجيه الصادر عن الحكومة، فإنه لن يتم تخصيص عملة الدولار التي حددتها الحكومة لأندية كرة القدم لشراء لاعبين أجانب“.

وتابع: ”لو أن لاعبًا أجنبيًا قيمته 100 ألف دولار؛ سيكون على أي نادٍ إيراني يرغب في توظيف هذا اللاعب أن يدفع ما لا يقل عن 600 إلى 900 مليون تومان للاعب“.

ووصف رئيس لجنة التسويق في دوري كرة القدم بإيران، الديون المتراكمة على الأندية، بأنها ”ظاهرة خطيرة للغاية“، مضيفًا أنه ”بناء على الخطة التي وضعناها، يجب على الأندية أولًا أن تضع خطة لإنهاء ديونها ومن ثم التفكير في زيادة أرباحها“.

وشدد المسؤول الإيراني أن ”على الأندية الإيرانية أن تدرك الوضع الحالي الحرج الذي تمر به البلاد“، مشيرًا إلى أن ”الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أكد أنه ينبغي على الأندية التي تريد تمديد رخصتها المهنية أن يكون رصيدها إيجابيًا ودون ديون“.

وقال: ”يجب على الأندية الإيرانية توفير المال على نفقتها الخاصة بدلًا من البحث عن لاعب أو مدرب خارجي خلال موسم الانتقالات“.

وبموجب سياسة النقد الجديدة للحكومة الإيرانية والتي تم تنفيذها في الـ10 من نيسان/ أبريل الماضي، سيتم دفع الدولار بسعر 4200 تومان للسلع أو الخدمات التي وافق عليها البنك المركزي.

وكان عضو البرلمان الإيراني عن مدينة رشت شمال البلاد، غلام علي جعفر زاده، اعتبر الثلاثاء أن تخصيص أموال بالعملة الأجنبية للأندية الإيرانية لشراء لاعبين أجانب ”غير قانوني، وإذا حدث ذلك، يجب على المنظمين التعامل بسرعة وحزم مع المخالفين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com