دراسة: يمكن للإنسان العيش إلى هذا العمر لولا الإرادة الإلهية – إرم نيوز‬‎

دراسة: يمكن للإنسان العيش إلى هذا العمر لولا الإرادة الإلهية

دراسة: يمكن للإنسان العيش إلى هذا العمر لولا الإرادة الإلهية

المصدر: إرم نيوز

أظهرت دراسة علمية حديثة، أن ما كان يتحدث به العلماء والأطباء عن أن عمر الإنسان لا يمكن أن يتجاوز الـ120 عامًا، أمر غير صحيح.

وأوضحت الدراسة، أن الإنسان ”بإمكانه إذا كان ليس له عمر مكتوب من الله، أن يعيش دون قيود زمنية؛ أسبابها بيولوجية أو وراثية“.

وعرضت الدراسة التي نشرتها مجلة ”ساينس“ الأمريكية، نتائج بحث أكاديمي شاركت فيه عدة جامعات أوروبية وأمريكية، استقصى خصوصيات 3836 شخصًا في موضوع السقف الزمني الذي يمكن للجسم البشري أن يعيشه في حال عدم تعرضه للأمراض والحوادث القاتلة.

وأشارت الدراسة إلى أن متوسط العمر الذي كان قبل أجيال بحدود 60 سنة، وارتفع الآن إلى 80 سنة، لا يلغي تزايد أعداد الرجال والنساء ممن تصل أعمارهم إلى الـ100 وأحيانًا إلى العقد الثالث بعد المائة.

وكانت دراسة علمية نشرت عام 2016، قالت إن الإنسان إذا وصل عمره إلى 105 سنوات، فإن وفاته لدواع بيولوجية تصبح متوقعة في أي لحظة.

ونقلت مجلة ”ساينس“ عن رئيسة فريق البحث الأكاديمي الدكتورة إليزابيتا باربي، من جامعة ”سابينزا“ الإيطالية، أن ما أظهرته الدراسة المستفيضة الأخيرة، هو أن طبيعة الجسم البشري تحتمل أن يطول العمر الافتراضي إلى ما لانهاية، حيث لا سقوف زمنية تحد من قدرة الإنسان على العيش سوى المكتوب المقدر بالإرادة الإلهية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com