تغريدة عنصرية تتسبب بحبس صاحبها في بريطانيا

تغريدة عنصرية تتسبب بحبس صاحبها في بريطانيا

لندن- تسببت تغريدة نشرها أحد الأشخاص، على موقع التواصل الاجتماعي، “تويتر”، بسجن صاحبها لمدة ٤ أسابيع، في بريطانيا.

وقضت محكمة الصلح في مدينة ليفربول، بسجن المواطن، “غارون هيلم”، الذي يبلغ من العمر ٢١ عاما، لمدة ٤ أسابيع، بسبب اختراقه حساب شخص آخر، ونشر تغريدة تحتوي على “كتابات معادية للسامية” موجهة لعضوة البرلمان عن حزب العمال، “لوسيانا برغر”.

وأفادت المحكمة في قرارها أن التغريدة التي نشرها هيلم، الذي ثبت أن له علاقة بجماعات متطرفة، تحتوي على عبارات عنصرية، ممنوعة في القانون البريطاني.

وتعليقا على قرار المحكمة، قالت برغر أن “القرار رسالة إلى كافة أطياف المجتمع”، داعيا الذين يتعرضون إلى “هجوم عنصري”، للتوجه إلى مراكز الشرطة والإيلاغ عن الشخص أو المؤسسة التي هاجمته.

وكانت الحكومة البريطانية، أعلنت مؤخرا أنها ستجري تعديلات قانونية تسمح للقضاء بإصدار قرارات حبس لمدد تصل عامين، بدلا من ٦ أشهر، لمستغلي مواقع التواصل الاجتماعي بشكل مسيء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع