beIN SPORTS تتورط ببث محتوى سياسي مسيء للسعودية

beIN SPORTS تتورط ببث محتوى سياسي مسيء للسعودية

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

أثارت إحدى قنوات مجموعة ”بي إن سبورت“ التلفزيونية، غضبًا كبيرًا في السعودية بعد أن بثت محتوى سياسيًا مسيئًا للمملكة وقادتها، وسط مطالب للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بسحب حقوق البث الحصري للمنافسات الكروية العالمية منها.

وفاجئ المحلل الرياضي المصري، علاء صادق، متابعي قناة ”بي إن سبورت“، عندما انتقل من التحليل الرياضي للمباراة الافتتاحية لبطولة كأس العالم التي انطلقت في روسيا مساء الخميس، إلى الحديث عن الوضع الداخلي للسعودية التي خسرت المباراة أمام أصحاب الأرض بنتيجة كبيرة بلغب 5/0.

وكان صادق يتحدث عن تداعيات الخسارة على الأوساط الرياضية السعودية، حيث اعتذر رئيس هيئة الرياضة، المستشار في الديوان الملكي، تركي آل الشيخ، عن النتيجة، وسط موجة غضب وانتقاد لأداء الفريق السعودي من قبل جماهيره الكثر.

وقال المحلل الرياضي إن آل الشيخ ولاعبي المنتخب وجهازه الفني قد يتم توقيفهم في فندق ”ريتز كارلتون“، في إشارة لإقدام اللجنة العليا لمكافحة الفساد التي يرأسها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، العام الماضي على توقيف أمراء ورجال أعمال ووزراء ومسؤولين في الفندق ذاته بتهم فساد وغسيل أموال.

وكان المحلل صادق ينتقد المستشار آل الشيخ، ويطالبه بالاستقالة، خلال برنامج تحليلي رياضي يستضيف مقدمه ثلاثة ضيوف بينهم المصري صادق، حيث قال إن على آل الشيخ توجيه اعتذاره وتحمله للمسؤولية لملك البلاد سلمان بن عبدالعزيز، وليس لولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وأثار الحديث السياسي للضيف المصري في المحطة القطرية انتقادات لاذعة في السعودية، وردود فعل تطالب الفيفا بالتدخل ومعاقبة القناة على إساءة أحد محلليها للسعودية على حد وصف عدد من المدونين السعوديين في مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب نايف بن خالد آل الشيخ، وهو شاعر سعودي مؤازر لمنتخب بلاده في منافسات كأس العالم، إن ما قام به المحلل صادق يعد تسييسًا للرياضة استنادًا للخلاف القائم والقطيعة المستمرة، منذ أكثر من عام بين الرياض والدوحة.

وقال آل الشيخ في تغريدة لها: ”تسييس الرياضة من قبل مرتزقة قناة بين إن سبورت، أمر غير مقبول .. كيف #الفيفا يمنح قناة مثل هذي القناة حقوق بث المباريات في بلادنا وهي تسيء لها،#السعوديه_خط_احمر ولن نقبل بهذه الإساءة من قبل مرتزقة التنظيم الذي يعاني كثيرًا من النقص #تنظيم_الحمدين“.

وشن مغرد يدعى ”وليد“ انتقادات لاذعة للقناة في تعليقه على مقطع فيديو يوثق الجزء المثير للجدل من برنامج قناة ”بي إن سبورت“، وقال ”كلاب #bein بقيادة السافل هشام الخلصي يتشفون بالمنتخب السعودي و يسيئون لولي العهد ومعالي المستشار وإلى كل السعوديين مرتزقة تنظيم الحمدين يقولون لا نخلط السياسة بالرياضة !!!!“.

ودعا سعودي ثالث يدعى نهار الرويلي، لمقاطعة القناة القطرية، وكتب غاضبًا ”حثالة قنوات #Beinsport ومرتزقة قطر كالعادة في أحقر التصرفات التي تثبت أنهم لا يعرفون الحياد في كرههم لكل ما هو سعودي، ولا أعتقد أن فيه سعودي شريف ما يرمي جهازهم في أقرب زبالة تليق في وجوههم“.

وتمتلك المجموعة التلفزيونية القطرية، حقوق بث حصرية لغالبية البطولات الرياضية العالمية في الشرق الأوسط، وتتيح مشاهدتها عبر اشتراكات مالية.

ولم تعلق إدارة القناة على ما أعقب بث برنامجها عن المباراة الافتتاحية لكأس العالم، فيما لم يرد تعليق من المسؤولين السعوديين عن الرياضة على القناة والانتقادات التي طالتها، وما إذا كانوا سيتخذون إجراءات رد.

وتشن وسائل الإعلام القطرية التي تضم سلسلة قنوات تلفزيونية كبرى وصحفًا ومجلات ومواقع إخبارية إلكترونية، هجومًا وانتقادات للسعودية وباقي دول المقاطعة، الإمارات والبحرين ومصر، منذ أن قررت تلك الدول قبل نحو عام مقاطعة الدوحة بشكل كامل احتجاجًا على سياستها الخارجية التي تعتبرها مناهضة لأمنها.

مواد مقترحة