حادثة جديدة تُذكر بحوادث الطيران المتكررة في الجزائر – إرم نيوز‬‎

حادثة جديدة تُذكر بحوادث الطيران المتكررة في الجزائر

حادثة جديدة تُذكر بحوادث الطيران المتكررة في الجزائر

المصدر: الجزائر - شبكة إرم الإخبارية

أعاد حادث سقوط طائرة ”تدريب“ عسكرية اليوم الإثنين في الجزائر إلى الأذهان صدمات وحوادث الطيران المتكررة في الجزائر.

وقال بيان لوزارة الدفاع الجزائرية نشرته على موقعها الرسمي على شبكة الانترنت، إن الطائرة من نوع سوخوي (سو-24) تابعة للقوات الجوية الجزائرية، وأن الحادث خلف وفاة طاقم الطائرة المكون من قائد الطائرة وضابط ملاح.

وأوضح البيان أن الحادث وقع ”أثناء تنفيذ تدريب بالميدان المركزي للجو بحاسي بحبح (250 كلم جنوب غرب الجزائر العاصمة(”.

وتابع ”وعلى إثر وقوع هذا الحادث الأليم، تم تشكيل لجنة تحقيق للوقوف على أسبابه وملابساته“، من دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

وشهدت الجزائر قبل هذا الحادث عدة حوادث طيران مماثلة في السنوات الماضية، وإن تفاوتت في حجم خسائرها وأماكن وقوعها وأسباب حدوثها.

ففي فبراير/شباط من العام الجاري تحطمت طائرة عسكرية جزائرية فوق جبل فرطاس بعين مليلة في محافظة أم البواقي شرق الجزائر، ما أدى إلى مقتل 77 راكباً في واحد من أسوأ الحوادث خلال العقد الأخير في هذه الدولة العربية الواقعة بشمال أفريقيا.

وفي 17 يوليو 2014 حادث الطائرة الاسبانية المستأجرة من شركة الخطوط الجوية الجزائرية التي تحطمت بمنطقة غوسي قرب غاو (مالي)، مما ادى الى وفاة 116 شخصا من بينهم 6 جزائريين و6 أفراد من الطاقم كانوا على متن الطائرة من طراز م د-83. وفي 12 أوت 2014 أعلنت الخطوط الجوية الجزائرية عن تعرض طائرتها المستأجرة (ايرباص 330)، “لحادث تقني دون خطورة” على أرضية مطار مدينة ليل الفرنسية وهي تستعد للإقلاع نحو العاصمة الجزائرية على متنها 110 مسافر لم تسجّل خسائر مادية أو بشرية.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2012 اصطدمت طائرتان عسكريتان في الجو قرب مدينة تلمسان شمال شرقي الجزائر أثناء قيامهما بطلعات تدريبية، مما أسفر عن مقتل قائدي الطائرتين.

وقبل ذلك بشهر تقريباً، أي في نوفمبر/تشرين الثاني 2012 لقي ستة أشخاص مصرعهم في تحطم طائرة نقل عسكرية جزائرية من طراز سي-130 بجنوب فرنسا بعد أن اشتعلت النيران في أحد محركاتها عقب إقلاعها بقليل من قاعدة جوية قرب بوفاريك بالجزائر.

وفي 13 أغسطس/آب 2006 تحطمت طائرة من طراز لوكهيد إل-100 هيركيوليز بالقرب من مدينة بياتشينزا بإيطاليا، وتسبب هذا الحادث في مقتل طاقم الطائرة المكون من ثلاثة أفراد.

على أن أسوأ كارثة جوية في تاريخ الجزائر تلك التي وقعت في مارس/آذار 2003 عندما تحطمت طائرة تابعة للخطوط الجوية الجزائرية بسبب اشتعال النار في أحد محركاتها بعد ثوانٍ من إقلاعها من مدينة تمنراست في جنوب البلاد في طريقها إلى العاصمة الجزائر، وقد أودى الحادث بحياة 97 راكباً وستة من أفراد الطاقم فيما نجا شخص واحد.

وفي 21 ديسمبر/كانون الأول 1994 سقطت طائرة شحن تابعة للخطوط الجوية الجزائرية بالقرب من مطار كوفنتري بالمملكة المتحدة بسبب سوء الأحوال الجوية، مما أدى لمصرع خمسة من أفراد طاقمها.

وفي 24 يناير/كانون الثاني 1979 تحطمت طائرة أيروسباسيال إن 262 قبل وصولها إلى مطار بشار-بودغن بن علي لطفي بولاية بشار الجزائرية حيث لقي 14 مسافراً حتفهم من أصل 20، فيما نجا أعضاء طاقمها الثلاثة.

وفي 11 أبريل/نيسان 1967 تحطمت طائرة من طراز دوغلاس دي سي 4 عند اقترابها من مطار أقنار-حاج باي أخاموك في مدينة تمنراست الجنوبية قادمة من مطار هواري بومدين الدولي بالقرب من العاصمة الجزائر، وقُتل في الحادث كل ركابها البالغ عددهم 33 شخصاً بالإضافة إلى طاقمها المكون من ستة أفراد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com