فتح: خطة مارشال لا تختلف عن صفقة القرن وحماس تخدم الاحتلال

فتح: خطة مارشال لا تختلف عن صفقة القرن وحماس تخدم الاحتلال

المصدر: نسمة علي - إرم نيوز

وصفت حركة فتح الفلسطينية خطة مارشال التي قدَّمها منسق الأنشطة الحكومية الإسرائيلية الجديد، والتي تتمثل بإعادة التهدئة في غزة مقابل خلق وضع اقتصادي أفضل بأنها مخطط لا ينفصل عن صفقة القرن.

وقالت الحركة على لسان المتحدث باسمها أسامة القواسمي في تصريحات صحفية اليوم الخميس، إن المخطط لا ينفصل عن مخطط صفقة القرن ويهدف لتكريس دولة ذات حدود مؤقتة وإخضاع الضفة لحكم ذاتي، وإقامة دولة في سيناء من خلال التعاطي مع فكر حركة تُكرس الانقسام وتخدم الاحتلال كحماس.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية  قد كشفت مساء يوم الأربعاء، عن عروض مصرية وأخرى قطرية، تدرسها إسرائيل حاليًا، تتعلق بتفاهمات بينها وحركة حماس في قطاع غزة.

وحسب القناة الإسرائيلية العاشرة، تقوم العروض على أساس وقف إطلاق النار وفتح معابر غزة.

من جهة ثانية اعتبرت حركة فتح قيام السفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان بالتقاط صورة له أثناء تلقيه لوحة كهدية يظهر فيها الهيكل المزعوم على أنقاض الأقصى خطوة خطيرة للغاية من قبل الإدارة الأمريكية.

وأضاف القواسمي ”هذا التصرف يؤكد على وجود نوايا مبيتة لهدم المسجد الأقصى وبناء الهيكل المزعوم“.

وتابع القواسمي أن الإدارة الأمريكية تنفذ مخططًا على مرحلتين منذ سنوات، الأولى اعتبار القدس العاصمة الموحدة لإسرائيل، والثانية تنفيذ ما خطط له بهدم المسجد الاقصى وإقامة الهيكل المزعوم مكانه.

وأضاف القواسمي أن إسرائيل وأمريكا استغلتا الوضع العربي المنقسم والمنشغل في أوضاعه الداخلية لنقل السفارة الأمريكية للقدس وإزاحة ملف قضية القدس واللاجئين عن الطاولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com