قائد الانقلاب بتايلاند يتحول إلى سيناريست

قائد الانقلاب بتايلاند يتحول إلى سيناريست

بانكوك- انتقد رئيس وزراء تايلاند برايوت تشان اوتشا، المسلسلات التلفزيونية قائلا إنها تذكي العنف والانقسامات في المجتمع، مؤكدا أنها يجب أن تدعو إلى المصالحة بدلا من ذلك، عارضا أن يكتبها بنفسه إذا لزم الأمر.

وقاد برايوت وهو أيضا قائد الجيش انقلابا عسكريا في 22 مايو أيار وأسقط حكومة منتخبة بعد ستة أشهر من الاحتجاجات المناهضة لها والتي شابتها أعمال عنف في أحيان.

وقال للصحفيين ”أمرت بكتابة سيناريوهات بما في ذلك مسرحيات عن المصالحة وعن السياحة والثقافة التايلاندية.“

وقال لمجموعة من الكتاب المعينين من قبل الحكومة ”إنهم يكتبون السيناريوهات في الوقت الراهن وإذا لم يستطيعوا إكمالها سأكتبها بنفسي.“

ويحكم المجلس العسكري تايلاند دون منازع منذ أن قمع مؤيدي ومعارضي حكومة رئيسة الوزراء السابقة ينجلوك شيناواترا.

وعبر برايوت عن أسفه للمسلسلات التلفزيونية التي يقول إنها تشجع على العنف لا السلام. وتعرضت بعض المسلسلات للنقد لأنها تستخف بالاغتصاب والعنف الأسري.

وقال ”في بلادنا المسلسلات التلفزيونية تجعل الناس يتعاركون وتخلق انقسامات ولذلك علينا أن نحقق تحسنا ملحوظا في هذا المجال.

”أمرت بكتابة سيناريو عن أسرتين أجنبيتين تصلان إلى تايلاند وتلتقيان وتحبان بعضهما البعض.“

وهذه ليست المرة الأولى التي يظهر فيها رئيس وزراء تايلاند اهتمامه بالفن. فقد كتب كلمات أغنية وطنية بعنوان ”أعيدوا السعادة لتايلاند“ تبثها الإذاعة والتلفزيون في شتى أنحاء البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة