سلوفاكية أعضاؤها الداخلية في غير موضعها

سلوفاكية أعضاؤها الداخلية في غير موضعها

المصدر: براتيسلافا- من إلياس توما

تختلف السيدة السلوفاكية ماغدالينا فاركاشوفا، عن غيرها من البشر في أن أعضاءها الداخلية توجد في الجهة المعاكسة لما هو مألوف، حيث يوجد القلب والطحال في الجهة اليمنى من جسدها، في حين يتواجد الكبد والمرارة والزائدة الدودية في الجهة اليسرى.

وتقول فاركاشوفا إن الأطباء قالوا لأمها عند ولادتها إنها ستعيش عشرة أعوام فقط، ثم مددوا لاحقا الفترة لـ15 عاما ثم لعشرين، لكنها احتفلت هذا العام بعيد ميلادها الـ65، فيما توفي بعض الأطباء الذين توقعوا لها الوفاة مبكرا.

وأشارت إلى أنه قبل ولادتها قال الأطباء لأمها إنها تنتظر توأما، غير أن توقعاتهم لم تكن صائبة، حيث لم تلد الأم سوى ماغدالينا، لافتة إلى أن الأطباء أزالوا ورما كبيرا كان في بطن والدتها، لكنه لم يكن من النوع الخبيث.

من جهته، قال زوج ماغدالينا إنه ”عندما تعرف بها وقام بخطبتها، كان الناس يقولون له إن لديها قلبا مريضا، ولن يكون بإمكانها الإنجاب، وكما ترون الآن لدينا ثلاثة أبناء وثمانية أحفاد“.

وتقول ماغدالينا إنه خلال حياتها واجهت عدة مواقف مبكية ومضحكة في آن واحد في المشافي، ففي مرة من المرات أُدخلت المستشفى، وأثناء الفحص سألتها طبيبة شابه سؤالا أثار حفيظتها، وهو ”منذ متى وضعت الأعضاء الداخلية لديها بهذا الشكل المعاكس“، مضيفة ”أردت أن أقول لها إنني قمت البارحة في المنزل بترتيبها بهذا الشكل غير أنني فضلت الصمت“.

وتابعت أن طبيبا آخر أراد مرة سماع دقات قلبها غير أنه وضع الجهاز في الناحية اليسرى من صدرها، وبعد دقائق من المحاولات الفاشلة، قال: ”يبدو أن الجهاز معطل.. لا أسمع أي دقات للقلب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com