سجن“لاسانتيه“ المرعب يفتح أبوابه للزوار في باريس

سجن“لاسانتيه“ المرعب يفتح أبوابه للزوار في باريس

المصدر: باريس - من تانيا منيف

فتح آخر سجن من نوعه في العاصمة الفرنسية باريس أبوابه أمام الزوار من عامة الشعب ضمن أيام مهرجان التراث السنوي في فرنسا.

ويدعى هذا السجن“ لاسانتيه“ وله مغزى أسطوري ومرعب في فرنسا، ويعود إلى عام 1867، ويتواجد في الدائرة الرابعة عشر في باريس، وهو بناء ضخم وغامض يحوي على أخطر مجرمي فرنسا، منهم على سبيل المثال الإرهابي الدولي كارلوس ابن آوي، وموريس بابون العميل النازي، وجيرومي كيرفيل، المضارب النصاب، ورغم شدة التكتم والغموض الذي يلف هذا المكان فقد سمح للزوار بزيارته وعبور الجدران العالية والأسلاك الشائكة، ولأول مرة اقتيدوا في مجموعات صغيرة لرؤية ما بداخله. ومن المعروف عن السجن أنه أقوى السجون تحصيناً في العالم والأكثر تأميناً على وجه الأرض، حاول العديد من السجناء الهروب منه عبر التاريخ لكن تلك المحاولات باءت بالفشل بسبب تصميم السجن الفريد من نوعه وواجهته الرئيسية التي تجعل من المحال تسلقها أو عبورها دون لفت الأنظار.

من الجدير بالذكر أن السجن بقي مغلقا لإجراء إصلاحات على مدار الأعوام الخمسة السابقة، وكان يحتوي في السابق على أكثر من ألف سجين، أما الآن فنزلاؤه لايتعدون المائة سجين فقط بانتظار تنفيذ برنامج إفراج أو عفو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com