شاهد عيان: الخوف يسيطر في كل مكان يخضع لداعش

شاهد عيان: الخوف يسيطر في كل مكان يخضع لداعش

المصدر: براغ - من الياس توما

قال الناشط الحقوقي، بيشكوت آدم علي، الذي يعمل في منظمة المسلة لتنمية الموارد البشرية إنّ السعودية وقطر وتركيا هي التي توفر الدعم لما يسمى بتنظيم ”الدولة الإسلامية“، مشيرا إلى أنّ تركيا تمنح أفراد هذا التنظيم حرية الحركة والنشاط عبر أراضيها وحدودها.

وأشار إلى أنّ احتلال مسلحي هذا التنظيم لبعض المناطق السورية تم التخطيط له منذ فترة طويلة وتم بدعم خارجي.

وتحدت لموقع ”اكتوالني الإخباري التشيكي“ بعد وصوله إلى تشيكيا عن حيثيات توقيفه والتحقيق معه من قبل مسلحي ”داعش“ في الموصل قبل فترة، مشيراً إلى أنّ الخوف يسيطر على كل مكان يخضع لسيطرة مسلحي هذا التنظيم وأنّ لا أحد يعرف فيما إذا سيبقى على قيد الحياة إلى اليوم التالي.

وأشار إلى أنّ المواد الغذائية الأساسية والأدوية والتجهيزات الصحية تنقص في المناطق الخاضعة لسيطرته في حين لا يمكن للنساء أن تخرج من المنازل بدون مرافقة رجال لهن، أما الرجال فيوجب عليهم تأدية الصلاة 5 مرات في الجوامع وليس في البيوت وأنه في حال عدم حضورهم يتم ضربهم بالكابلات، الأمر الذي يعتبر إنذارا لهم لأنه في المرة التي تليها يتم قطع رؤوسهم.

وأشار إلى أنه سمع مسلحي داعش على الحواجز في الموصل وهم يتحدثون بمختلف اللكنات العربية واللغات الأجنبية ومنها الروسية والإنجليزية، معتبراً أنّ نحو 40% من سكان المناطق العراقية التي سيطروا عليها قد رحبوا بدخولهم إليها.

ولفت إلى أنهم يمتلكون عدا المال، دبابات وطائرات مروحية ولديهم عسكريين عراقيين سابقين يتقنون قيادتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com