مجموعة العشرين تضيف تريليوني دولار للاقتصاد العالمي

مجموعة العشرين تضيف تريليوني دولار للاقتصاد العالمي

كيرنز- قالت مجموعة العشرين إنها اقتربت كثيرا من إضافة تريليوني دولار للاقتصاد العالمي وتوفير ملايين الوظائف لكن استمرار الركود في أوروبا يظل حجر عثرة كبيرا.

وأعلن وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية المجتمعين في مدينة كيرنز الأسترالية إحراز تقدم في حماية النظام المالي وسد الثغرات الضريبية التي تستغلها شركات عملاقة متعددة الجنسيات.

وتناولوا القضية الشائكة الخاصة بدعوة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لقمة مجموعة العشرين في ضوء الأحداث في أوكرانيا وأجمع المشاركون على مواصلة الضغوط الدبلوماسية مع ترك الباب مفتوحا أمام إمكانية حضور بوتين.

وقال جو هوكي وزير الخزانة الأسترالي الذي استضاف الاجتماع ”نحن عازمون على دعم النمو والدول مستعدة لاستخدام جميع أدوات الاقتصاد الكلي – النقدية والمالية والسياسات الهيكلية – في مواجهة هذا التحدي“.

وتقدم المشاركون بنحو ألف مقترح لإجراءات لتعزيز النمو بواقع 1.8% بحلول عام 2018 أي قرب الهدف الطموح لزيادة بمقدار نقطتين مئويتين وهو الهدف الذي تبنته المنظمة في فبراير شباط.

ومبعث القلق المشترك أن تضر مشاكل الاقتصاد الأوروبي بآخرين. وأشار وزير الخزانة الأمريكي جاك لو لنقاط خلاف ”فلسفية“ مع بعض من نظرائه في أوروبا ولاسيما بشأن الحاجة لإجراءات تحفيز في المدى القريب.

وقال لو: ”ما يقلقني أن يقود تأجيل جهود تعزيز الطلب لوقت طويل إلى تفاقم الظروف المعاكسة وما تحتاجه أوروبا هو شيء من التحفيز الاضافي للاقتصاد“.

ولم يتفق مع طرحه وزير المالية الألماني فولفجانج شيوبله الذي شدد على الحاجة لإصلاحات هيكلية وقيود صارمة على الميزانيات.

وستحال المقتراحات الخاصة بتعزيز النمو العالمي إلى قمة مجموعة العشرين التي تعقد في برزبين في نوفمبر.

ومن أبرز المقترحات مبادرة عالمية لزيادة الاستثمارات الخاصة في البنية التحتية وهو ما تحبذه كثيرا أستراليا التي ترأس مجموعة العشرين هذا العام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com