أمير رمسيس: ”بتوقيت القاهرة“ كوميديا سوداء

أمير رمسيس: ”بتوقيت القاهرة“ كوميديا سوداء

المصدر: القاهرة - من محمد إبراهيم

أبدى المخرج أمير رمسيس سعادته بالعمل مع جيل العصر الذهبي في الثمانينات – على حد وصفه – في فيلم ”بتوقيت القاهرة“، بطولة الفنان نور الشريف وميرفت أمين، والذي يناقش فكرة القهر المجتمعي للإنسان، وقال: إنه لم يدخر جهداً من أجل إقناع الشريف وأمين في العودة إلى السينما، والعمل سوياً بعد سنوات من الغياب.

ونفى رمسيس ما تناولته بعض المواقع، أن قصة العمل تدور في إطار فكرة تقليدية، وقال: إنه عمل إنساني يغوص في أعماق النفس البشرية، وتفاصيل الحياة اليومية، وأوضح أن العمل قد يحتوي على بعض القضايا السياسية، التي ستظهر بشكل اضطراري خلال الأحداث، نظراً لأن الفيلم يتعلق بالمجتمع.

وكشف رمسيس تفاصيل مشروعه السينمائي، بأنه يقدّم كوميديا سوداء في إطار علاقات إنسانية متشابكة، من خلال عدد من الشخصيات اللامعة والمرموقة فنياً وسياسياً، والتي تجد نفسها خارج نطاق الزمن والنفور الجماهيري بعد الاعتزال.

وأشار إلى أنه تعمّد أن تدور أحداث الفيلم في يوم واحد فقط، حتى تكون الفكرة مختزلة وغير متشعبة، بهدف توصيل رسالة الفيلم بشكل سريع خلال فترة زمنية محددة، وهي مدة عرض الفيلم، وأوضح أن أحداث الفيلم التي تدور في يوم واحد ستكشف عن جوانب إنسانية هامة في الشخصيات المشاركة، وخلالها سوف يتغيّر مسار حياتهم تماماً.

وأكد أن الرقابة لم تعترض على أي مشهد في سيناريو الفيلم، ووافقت عليه دون إبداء أي اعتراض، ولجنة قراءة السيناريو أشادت بفكرة العمل، وأوضح أنه من المتوقع أن يتم عرض الفيلم خلال موسم منتصف العام المقبل.

وعن رأيه في السينما خلال الفترة الماضية، أشار إلى أن السينما صناعة وتجارة في المقام الأول، وحتى لو عرضت أعمال تعتمد على الرقص والبلطجة ففي النهاية المنتج يريد الربح المادي، لكن هذا لا يمنع أن أفلام الفترة الماضية كانت هشة وأساءت كثيراً للمجتمع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة