السعودية تعلق خطط خصخصة مطار الملك خالد الدولي بالرياض

السعودية تعلق خطط خصخصة مطار الملك خالد الدولي بالرياض

المصدر: رويترز

قالت مصادر مطلعة إن السعودية علّقت خطط خصخصة مطار الملك خالد الدولي بالرياض، ثاني أكبر مطار في المملكة.

وتعكف السعودية على حملة خصخصة في إطار إصلاحات اقتصادية أوسع نطاقًا بهدف تعزيز الكفاءة بما يخفف الضغط على المالية العامة ويساهم في تنويع الاقتصاد المعتمد على النفط.

وفي يوليو/ تموز، ذكرت مصادر أن الحكومة عينت جولدمان ساكس لإدارة خطط شركة الطيران المدني السعودي القابضة لبيع حصة أقلية في مطار الرياض.

وأوضح مصدر مطلع طلب عدم ذكر اسمه نظرًا لعدم الإعلان عن الأمر حتى الآن ”حاليًا يدرسون الخطة من جديد لأنها بدأت تميل أكثر إلى أن تكون أشبه بامتياز وليست خصخصة“.

وأضاف مصدر آخر مطلع، أنه جرى تعليق عملية الخصخصة، لكنه لم يخض في تفاصيل. ولم يعطِ أي من المصدرين إطارًا زمنيًا.

ولم يتسنَ حتى الآن الحصول على تعقيب من متحدث باسم الهيئة العامة للطيران المدني في السعودية، حيث قال فيصل بن حمد الصقير رئيس الهيئة العامة للطيران المدني في ديسمبر/ كانون الأول، إن الهدف هو تحويل مطارات المملكة إلى شركات خاصة خلال 2018.

ويسلط المسؤولون الضوء على قطاع النقل كقطاع له الأولوية في الخصخصة لكن العملية تستغرق وقتًا للتطبيق. وأعلنت المملكة في نوفمبر/ تشرين الثاني 2015، أنها تتوقع بدء خصخصة المطارات في الربع الأول من 2016.

وقال أحد المصادر إن من المتوقع أن تتحرك خطة خصخصة المطارات أسرع من الخطط المتعلقة بقطاعات أكثر تعقيدًا مثل الرعاية الصحية والكهرباء.

وتؤكد الحكومة السعودية، أنها تخطط لجمع نحو 200 مليار دولار عبر برنامجها للخصخصة في الأعوام المقبلة إضافة إلى نحو 100 مليار دولار عبر البيع المزمع لحصة في شركة النفط الوطنية العملاقة ”أرامكو“ السعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة