صورة نادرة لوالد ”درويش“ تلهب مشاعر الأحبة

صورة نادرة لوالد ”درويش“ تلهب مشاعر الأحبة

المصدر: إرم- من دمشق

نشر الشاعر الفلسطيني زكي درويش الشقيق الأكبر للشاعر الراحل محمود درويش، صورة نادرة لوالدهما المرحوم سليم حسين درويش، لم يتم تداولها في الإعلام من قبل، وقد رافق نشر الصورة تعليق، من شعر صاحب ”أثر الفراشة، يقول:

”عندما كنت طفلاً

كنت أظنّ أنّ الأشجار

تخرج من أصابع أبي

والآن

وقد عدت طفلاً

ما زلت أعتقد ذلك!.“.

وشكل نشر الصورة، حدثاً هاماً لأصدقاء الدرويشين، حيث قال أحدهم: هذه هي المرة الأولى التي نتعرف بها على والدكما، مع أننا تعرفنا على الوالدة (حورية) رحمها الله، والتي خصها درويش بأكثر من قصيدة.

كذلك قالت صديقة صاحب ”الجدارية“، الأديبة اللبنانية ايفانا مرشيليان التي خصها الراحل بأثر أدبي قالت إنه طلب منها عدم نشره إلا بعد خمس سنوات من رحيله، فكان أن أصدرته عن دار الساقي تحت عنوان ”أنا الموقع أدناه محمود درويش“، حيث كتبت: ”جميل أن نرى صورة الوالد، لأول مرة… كل قراء شعركم ، تعرف أكثر إلى الوالدة بسبب قهوة أمي … حفظكم الله“.

ومن أبرز من كتب معلقاً القاص والروائي توفيق فياض، صديق العائلة الذي كتب: ”رحمك الله , يا أبو أحمد، أيّها الشاعر الذي منح محمود وزكي حنجرته وغاب في الحلم…أحنّ لطلتك يا أبي في باحة الدار مرحباً بي, كلما كنت أنوب محمود بزيارتكم لأعود إليه بكمشة حب من عينيك الحالمتين ومن صدر أمي، أم أحمد، شكراً يا زكي .. ألف شكر، وكأنك أحسست بشوقي إليه وحنيني إليكم جميعاً“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com