عباس النوري: اتمنى تقديم دور ”معارض سوري“

عباس النوري: اتمنى تقديم دور ”معارض سوري“

دمشق- قال النجم السوري عباس النوري إن ”الصراحة“ و“النبل“ و“التعامل الجيد مع المختلف“ هي الأسس التي يمكن أن تؤدي إلى الخلاص في سوريا“.

وباستنكار شديد تساءل عباس، أثناء استضافته في البرنامج اللبناني ”غالا شو“ الذي يقدمه الاعلامي وليد فريجي على اذاعة ”البلد“، ”مين كان يحسب حساب انو رح تجي ”داعش“ إلنا ولأولادنا لتسحق العقل الحر الذي بنيناه“.

درامياً، أعلن النوري أنه يتابع حالياً تصوير دوره في مسلسل ”عناية مشددة“، وأنه انتهى من تصوير مسلسل ”شهر زمان“، ويدرس المشاركة في الجزء الثاني من مسلسل ”الغربال“.

وعن الجزء السادس من مسلسل ”باب الحارة“ اعتبر النوري أن النجاح هو جهد جماعي، مضيفاً: ”مهما كان وجودي مهماً في المسلسل فلا أعتبر أنني شبكة الخلاص بل إن كل فريق العمل تعب ونجح وعودتي كانت مشروطة إلى أن يعود المسلسل ليشبه الحياة الواقعية الشامية“.

وتابع قائلاً: ”كانت قناة (أم بي سي) تزودنا بنسب المشاهدة الكبيرة للمسلسل، وبقي الأول على كل الأعمال من دون استثناء حتى أنه بقي الأول على كل الأعمال المصرية، وأعتقد أن العمل أخذ أكبر حصة من النجاح في الجزء الثاني ثم الأول والآن عاد للتصدر والنجاح السابق“.

وأردف: ”أما أكثر مسلسل كان ينافسنا في رمضان هو مسلسل عادل إمام ”صاحب السعادة“.. ولم أشاهد مسلسل ”لو“ لكنني سمعت أصداء ايجابية عنه“.

وعن علاقته بالممثلين اللبنانيين قال النجم السوري إنها جيدة وعن مشاركته معهم: ”أحب ورد الخال وهي مركزها أساسي، لكن كبرنا يجب أن أدور على أحد آخر وفي مجموعة كبيرة منهم كارمن لبّس أيضاً احبهم“.

كما تحدث النوري عن تجربة التقديم وأعتبرها جريئة وتقتحم الخطوط الحمراء والمحرمات و“حبيت هذا اللون من البرامج ويحطم المحرمات ويتعاطى مع العقل الحر ومن دون أن يكون ملتزماً“.

وأخيراً تحدث النوري في البرنامج، عن فبركة الأخبار عنه عبر وسائل التواصل الاجتماعي وإشاعات وفاته وإصابته بالمرض، وأعتبر أن الأمر على الرغم من سلبيته فهو يثبت له مدى محبة الناس التي تسأل عنه وتطمئن إلى صحته، وقال: ”ينتحلون شخصيتي وأنا لا أعرف كيف أدخل على موقع ”فيسبوك“ أصلاً وليس لدي علاقة به أبداً وأنا بريء من هذا الموضوع“.

وختم عباس الحوار مع وليد فريجي بالإجابة على سؤال ”ما هو الدور الذي تتمنى القيام به في هذه المرحلة؟“، فأجاب: ”دور معارض سوري، لأني سأمثله بصدق كبير، وأختار المعارض لأنني أكون صادقاً أكثر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com